شريط الأخبار

الأسيران المضربان بنات والفسيسي في مرحلة حرجة

11:03 - 25 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

عقدت إدارة مشفى "كابلان"، لجنة طوارئ مهنية، وفقاً لما يتيحه به قانون مصلحة السجون، وذلك اثر تدهور خطير على وضع الأسيرين المضربين أكرم الفسيسي ومعمر بنات.
وقررت اللجنة بضرورة إعطاء الأسيرين رزمة من المعادن والفيتامينات المنصوص عليها في أنظمة مصلحة السجون الإسرائيلية.
ويفيد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولس، أن هذا الإجراء اتخذ بعد أن بدأ الأسيران بقذف الدم، مما يدلل على نقص بوجود بعض المعادن الضرورية، وكذلك بعد توقف الأسيران عن شرب الماء، وذلك لرفض جسميهما استيعاب أي كميات إضافية منه.
وبناء على ما صرحت به الجهات الطبية المسؤولة بمشفى "كابلان"، ونتيجة لرفض الأسيرين إجراء أية فحوصات طبية منذ تاريخ إضرابهما، منذ (47) يوماً؛ بات الخطر على حياتيهما حقيقياً، وهذا ما استدعى اتخاذ القرار من خلال اللجنة.
ويضيف بولس، أن الجهات الطبية المسؤولة صرحت بأنها تلتزم بعدم إدخال أية مادة من شأنها أن تعتبر بديل طعام، وبالتالي يؤكد الأطباء أنهم ملتزمون أخلاقياً بإبقاء الأسيرين كأسيرين مضربين وفقاً للمعايير الدولية.
وعلى الرغم من خطورة وضعهما الصحي، كما أفادت الجهات المسؤولة مباشرة عن وضع الأسيرين في المستشفى؛ ما زال الأسيران يرفضان إجراء أي فحوصات طبية، وتناول أي فيتامينات، ويصرّان على شرب الماء مع الملح والسكر فقط.
ويبرر الأسيران هذا الموقف بما واجهوه من التصرفات القاسية من قبل السجانين، وإعراض سلطات مصلحة السجون عن التعامل معهما، وإعطائهما الأجوبة حول سبب احتجازهما لهذه الفترة الطويلة من جهة، وعن تاريخ محتمل للإفراج عنهما من جهة أخرى.

انشر عبر