شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين اعتقال الاحتلال صحفي وحقوقي من مؤسسة التضامن

10:42 - 25 كانون أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم


استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال مدير مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان، وباحث صحافي في المؤسسة بعد مداهمة منزليهما في نابلس بالضفة الغربية.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن قوات الاحتلال، داهمت فجر اليوم الثلاثاء الموافق 25/2/2014، منزل الباحث في مؤسسة التضامن، الصحفي أحمد حامد البيتاوي، في منطقة الضاحية جنوبي المدينة وفجروا الباب الخارجي للمنزل واقتحموه بطريقة همجية، في عملية تفتيش وتخريب لأكثر من ساعة، كما جرى اقتحام منزل والدته في المنطقة نفسها، قبل أن يجري اعتقاله.

وبطريقة مماثلة، داهمت قوات الاحتلال منزل مدير المؤسسة، المحامي فارس رياض أبو الحسن في منطقة إسكان روجيب شرقي المدينة واعتلوا الجدار المحيط وفجروا الباب الخارجي وشرعوا بحملة تفتيش شرسة في أثاث المنزل ومقتنياته".

ووفق أسرة أبو الحسن، فإن جنود الاحتلال احتجزوا أفراد الأسرة في غرفة واحدة وشرعوا بالتحقيق مع المحامي ظابو الحسن، بعد مصادرتهم لملفات وأوراق قبل اقتياده إلى مركز تحقيق بتاح تكفا.

كما داهمت قوات الاحتلال مكتب مؤسسة التضامن في عمارة الإسراء وسط المدينة وصادرت أجهزة حاسوب ووثائق وملفات وعبث بمحتوياتها.

ورأى المنتدى أن هذه الاعتداءات تأتي في إطار سياسة التصعيد الممنهجة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد الصحفيين والباحثين العاملين في مجال توثيق وفضح انتهاكات الاحتلال،  في إطار محاولة طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين.

وذكّر المنتدى أن هناك العديد من الزملاء الصحفيين، والكتاب والباحثين لا يزالون يخضعون للاعتقال في سجون الاحتلال؛ الأمر الذي يتطلب من الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالعمل الصحفي على الصعيد الدولي التحرك الجاد والخروج عن صمتها والبدء في تحرك جاد وفاعل من أجل ضمان إطلاق سراح المعتقلين من جهة، وإيجاد آليات ضاغطة تمنع وتحاسب القوات الإسرائيلية عن أي انتهاك تمارسه بحق الصحفيين الفلسطينيين.

انشر عبر