شريط الأخبار

كلاب ضالة تنتزع حنجرة طفل !

08:19 - 25 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ببراءة كانت تلعب الطفلة شموع أشرف الأزهري ابنة الأربعة أعوام مع أخواتها أمام منزلها في قرية عجة جنوب جنين، قبل أن ينقض عليها أحد الكلاب الضالة، ويقتلع حنجرتها بأسنانه الشرسة لتحتاج الصغيرة إلى جراحة عاجلة جعلتها ترقد على سرير المرض ما بين الحياة والموت في مستشفى جنين الحكومي.

ويقول خال الطفلة شموع، زيدان خليفة لـ وطن للأنباء إن "ابنة شقيقته كانت في الساعة الرابعة والنصف من عصر الأحد، تلعب وأخواتها أمام المنزل قبل أن ينقض عليها أحد الكلاب الضالة الذي اقتلع جزءاً من حنجرتها أدت لقطع القصبات الهوائية وجرح الغدد لديها، إضافة لإصابتها بجروح متفرقة في ساقيها".

ويوضح خليفة أنه تم نقل الطفلة شموع لمستشفى جنين الحكومي، وأنها ما زالت ترقد في غرفة العناية المكثفة وأن الأطباء أخبروهم بأن حالتها الصحية ميؤوس منها وبحاجة للنقل لمستشفى المقاصد في مدينة القدس.

إصابة الطفلة شموع أثارت ضجة في قرية عجة حول انتشار الكلاب الضالة بأعداد كبيرة باتت تشكل خطراً حقيقياً على حياة المواطنين في القرية.

ويعزوا خليفة انتشار الكلاب لوجود مكب زهرة الفنجان للنفايات الصلبة القريب من القرية والذي أدى أيضا لانتشار الحشرات وأنواع جديدة من الطيور والقوارض.

ويطالب الجهات المعنية بضرورة وضع حد لانتشار تلك الكلاب، قائلاً "الكلاب هاجمت الأطفال والأغنام في القرية وهذه جريمة، فلماذا لا يتم محاربة هذه الظاهرة خاصة أن الاحتلال كان يقضي عليها".

شموع.. التي حاولت الكلاب الضالة إطفاء روحها، أو ربما قد تفارق الحياة في أي وقت، هل ستجد عائلتها المكلومة نورًا يضيئ الطريق أمام إنهاء مأساةٍ تعيشها بلدة عجة والقرى المجاورة لمكب زهرة الفنجان من وضع حدٍ لظاهرة الكلاب الضالة؟.


انشر عبر