شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تفشل في إخراج المرابطين من الأقصى بعد إصابة 12 مواطناً وعدة اعتقالات

08:10 - 25 تشرين أول / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اكد مراسلنا ان قوات الاحتلال انسحبت من باحات المسجد الاقصى بعد فشلها في إخراج المرابطين من داخله مما ادى لوقوع اشتباكات عنيفة بين شرطة الاحتلال والمرابطين , مما ادى لإصابة أكثر من 12 مصلي من المعتكفين منذ يوم أمس في المسجد الأقصى المبارك بعد إطلاق شرطة الإحتلال للغاز المسيل للدموع و الرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكانت قوات كبيرة من شرطة الإحتلال و القوات الخاصة إقتحمت ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم من باب المغاربة ,و أعتدت على المرابطين في المسجد القبلي بالضرب بالهروات و أطلقت غاز الفلفل والقنابل الغاز المسيل للدموع بإتجاههم و قنابل الصوت، و الرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وقال حراس الأقصى أن أكثر من 12 من المصلين المعتكفين أصيبوا بجراح مختلفة، فيما منع الجنود فرق الإسعاف من الوصول إليهم و تقدين العلاج اللازم لهم.

وكان عشرات المصليين تمكنوا يوم أمس من الإعتكاف في المسجد القبلي من المسجد الأقصى ردا على دعوات جماعات إستيطانية متطرفة لإقتحام الأقصى و رفع العلم الإسرائيلي عليه.

وأغلقت سلطات الاحتلال صباح اليوم جميع بوابات الأقصى المبارك و منعت المصلين من الدخول إليه، و طواقم الصحافة وطلاب العلم من الوصول إلى مدارسهم.

ويسود التوتر الشديد كافة مرافق المسجد الاقصى ومحيط بواباته الخارجية والبلدة القديمة في ظل وصول تعزيزات اضافية من قوات الاحتلال وتجمهر أعداد متزايدة من المواطنين على بوابات المسجد المبارك المغلقة.

تأتي عملية الاقتحام والمواجهات على خلفية إعلان "الكنيست" عزمه مناقشة بسط سيادة الاحتلال الكاملة على المسجد الاقصى في وقت لاحق من اليوم، وإعلان جماعات الهيكل المزعوم عن اقتحامٍ جماعي للمسجد بعد ظهر اليوم ورفع الأعلام الصهيونية في باحات المسجد بمناسبة الفصح العبري.

ويسود التوتر الشديد كافة مرافق المسجد الاقصى ومحيط بواباته الخارجية والبلدة القديمة في ظل وصول تعزيزات اضافية من قوات الاحتلال وتجمهر أعداد متزايدة من المواطنين على بوابات المسجد المبارك المغلقة.

انشر عبر