شريط الأخبار

نخشى من استشهاد بعض الأسرى..

المحرر عز الدين: أوضاع الأسرى تزداد سوءً ولا فائدة من مطالبة العرب

09:44 - 24 حزيران / فبراير 2014

(غزة - خاص) - فلسطين اليوم

أكد الأسير المحرر والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي جعفر عز الدين، أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني تزداد سوء يوماً بعد يوم خاصة الأسرى المرضى الذين يعانون أمراض مزمنة كالسرطان وضغط الدم والسكري وأمراض الأمعاء والأسرى المضربين عن الطعام.

وأوضح عز الدين في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن 17 حالة في سجون الاحتلال تعاني من أمراض مزمنة وخطيرة جداً أخطرها حالة الأسير معتصم رداد، قائلاً: "نخشى أن نستفيق في أحد الأيام على استشهاد أسير في سجون الاحتلال الصهيوني".

وناشد الأسير المحرر، الفصائل والشعب الفلسطيني للوقوف يداً واحدة لمساندة الأسرى داخل سجون الاحتلال من خلال تكثيف الفعاليات التضامنية والخروج بمسيرات حاشدة دعماً وإسناداً للأسرى الأبطال".

ولفت الأسير المحرر، إلى أن مطالبته للدول العربية والمجتمع الدولي والمؤسسات الدولية العاملة في فلسطين لا فائدة منها، قائلاً: "لدينا تجارب معها ولم تقدم أي خدمة لنا سوء برفع التقارير الطبية الحقيقية عن الأسرى لمصلحة السجون الصهيونية أو بتأيد مطالب الأسرى المرضى".

وأضاف: "أثناء خوضي لإضراب معركة الكرامة في سجون الاحتلال أرسلت إلى جامعة الدول العربية لنجدة الأسرى دون جدوى، فكيف لهم نجدة الأسرى اليوم والدول العربية تعج بالمشاكل الداخلية، كما أن المسجد الأقصى يتعرض اليوم للحفريات وللتدنيس ولأبشع الاقتحامات المتطرفة ولم تنظر إليه الدول العربية فكيف سينظرون إلى الأسرى في سجون الاحتلال".

وأكد المحرر عز الدين، أن شعبنا وفصائل المقاومة الفلسطينية عليها أن تقوم بواجبها الوطني والإنساني والديني لنجدة الأسرى قائلاً: "ليس لنا إلا شعبنا الفلسطيني لمطالبته بمساندتنا وتفعيل المؤسسات المحلية لنشر تقارير إنسانية عن أوضاع الأسرى داخل السجون".

 

انشر عبر