شريط الأخبار

خلال تأبين الشهيد عرفات جرادات ...

الشيخ عدنان: الشهداء والأسرى الأبطال هم خير هذا الشعب

09:16 - 24 تموز / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال مفجر ثورة الإضرابات في سجون الاحتلال والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان مساء اليوم الاثنين: "نحن جميعا نتعلم من سير الشهداء الأبطال والأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني هم خير هذا الشعب المناضل".

واستعرض الشيخ عدنان خلال مشاركته في حفل تأبين الشهيد عرفات جرادات السنوية، وهو يرفع أبن الشهيد عرفات الذي رزق به بعد استشهاده في سجون الإحتلال: "هذا الشبل عرفات من هذا الشهيد الأسد عرفات".

وذكر الشيخ عدنان أسماء الأسرى المضربين وهم معمر بنات، وحيد أبو ماريا، وأكرم بسبسي و أمير الخماش، وجميعهم من الخليل، وأياد السيتي من جنين، حسام عمر، وموسى صوفان من مدينة طولكرم.

وتطرق إلى معاناة الأسرى المرضى وعلى رأسهم الأسير معتصم رداد و أياد حريبات و صلاح الطيطي و معتز عبيدة ويوسف المصري و إبراهيم البيطار.

وتأتي هذه المشاركة خلال جولة قام بها الشيخ خضر عدنان وعدد من الأسرى المحررين من حركة الجهاد الإسلامي، والحراك الشبابي الفلسطيني، في مدينة بيت لحم إلى الجنوب من الضفة الغربية، ومدينة الخليل حيث قاموا بزيارة عدد من أهالي الأسرى والشهداء.

وقال الشيخ خضر أن الهدف من هذه الزيارات هي تذكير الناس بمعاناتهم، ودعمهم وهم خير عائلات فلسطين وخير بيوتها.

وبدأت الزيارة باستقبال رسمي في بلدية الخضر ممثله برئيسها توفيق صلاح وطاقمها، حيث تم نقاش حول ضرورة دعم هذه العائلات وإسنادها وتقديم المساعدات المعنوية والمالية لهم.

وبعد ذلك توجه الوفد لمقبرة الخضر لزيارة قبر الشهيد سعيد العاصي، وهو من المجاهدين السوريين الذين استشهدوا في ثورة 1936 قرب بيت لحم، ومن هناك كانت زيارة المدرسة التي حملت أسمه "سعيد العاصي" القريبة من الجدار.

أطلع الوفد خلال زيارته للمدرسة على معاناة الطلاب والطاقم المعلمين من جراء الاقتحامات المتكررة لقوات الإحتلال للمدرسة، والاعتداءات اليومية عليها.

ومن هناك، توجه الوفد إلى منزل الأسير رزق صلاح و الذي أفرج عنه في الدفعة الأخيرة من قدامى الأسرى، و من هناك إلى بلدة أرطاس لزيارة مقبرة الشهداء و تحديدا زيارة قبري الاستشهاديان داوود الصاوي و آيات الأخرس. كما زار الوفد في بلدة أرطاس منزل الأسير أحمد عايش و المحكوم مدى الحياة.

وفي مخيم الدهيشة زار الأسرى منزل الأسيران المحرران ضمن صفقة تحرير قدامى الأسرى عدنان الأفندي، و عيسى عبد ربه، و منازل الأسرى حلمي هماش، و شادي ومحمد معالي، ومنزل الأسير أحمد المغربي للمباركة بالمولدتين اللتين رزق بهما من خلال تهريب نظفه من سجنه، و أختتم الوفد الزيارة بمنزل الشهيد محمد شحادة للاطمئنان على عائلته.

انشر عبر