شريط الأخبار

المسفر: عباس سيهرب بـ"يهودية الدولة" إلى استفتاء شعبي "على المقاس"

09:14 - 24 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حذر أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر الدكتور محمد المسفر من هروب السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس بمطلب الإدارة الأمريكية والجانب الإسرائيلي للاعتراف بـ "يهودية الدولة" إلى استفتاء شعبي على مقاس السلطة، وأكد أن الاعتراف بـ "يهودية الدولة" سيكون كارثة على جميع الحقوق والثوابت الفلسطينية.

وأشار المسفر في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن الموقف من القضية الفلسطينية والجهود الأمريكية المبذولة حاليا هي محل خلاف عربي وخليجي، وقال: "أعتقد أن هناك خلافات واضحة في الموقف العربي والخليجي بشكل خاص من الحلول المقترحة للقضية الفلسطينية، فدولة قطر تقف مع مطالب الشعب الفلسطيني المتمسك بالثوابت وعلى رأسها القدس وحق عودة اللاجئين وحدود 67 التي قبل بها المجتمع الدولي، وهناك جهود الآن لاسترضاء الإدارتين الأمريكية والإسرائيلية من خلال الموافقة على مطلبها المنادي بيهودية الدولة الإسرائيلية".

ورأى المسفر أن القيادة الفلسطينية لا تستطيع الذهاب في هذا الخيار لكنه قال: "أعتقد أن الرئيس محمود عباس لن يستطيع أن يتنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني بأن يعترف بيهودية الدولة، لأن ذلك ستكون له آثار وخيمة على مختلف الحقوق الفلسطينية، لا شك أن هناك بعض الدول العربية لا ترى مانعا في ذلك شريطة أن يقبل به الفلسطينيون، وهذا ما سيدفع عباس للبحث عن مخرج من هذا المأزق وسيهرب بمطلب يهودية الدولة إلى استفتاء شعبي، سيضمن له كل مقومات تمريره، كأن يشمل الاستفتاء الجهات الواقعة تحت سيطرة السلطة والتي يمكن التحكم في نتائجها".

ونبه المسفر إلى أن المناخ السياسي العربي مهيأ لعباس للذهاب بمطلب يهودية الدولة الإسرائيلية إلى نهايته وتمريره والقبول به محليا وإقليميا.

 

انشر عبر