شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى : الكنيست ناقش في جلستين التحضيرات لاقتحام جماعي للأقصى

07:05 - 24 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" بأن الرباط الدائم والباكر في المسجد الأقصى هو المطلب الدائم من أهل الداخل والقدس للدفاع عن المسجد الاقصى وحمايته وتأكيد حصريته الاسلامية ، الى حين تحريره من براثن الاحتلال الاسرائيلي، فيما حذّرت من تداعيات طرح الكنيست موضوعين للنقاش خلال يومين متتاليين ، يوم غد الثلاثاء وبعده الأربعاء، حول المسجد الأقصى .

ووفقا أصدرته المؤسسة اليوم الاثنين، أدرجت الكنيست في جدولها الاسبوعي موضوع تعزيز السيطرة الاسرائيلية على المسجد الاقصى في نقاشها العام مساء غدٍ الثلاثاء (البند الخامس والاخير في جدول الاعمال ليوم الثلاثاء 25/2/2014) ، والمترافق مع دعوة من ربانيم ونشطاء الهيكل المزعوم للمشاركة والتأييد، فيما أدرجت  لجنة الداخلية والبيئة برئاسة عضو الكنيست ميري ريجيب- حزب الليكود بيتنا-  في جدولها ليوم الاربعاء 26/2/2014  صباحا – الساعة 8:30- موضوع التحضير والاستعدادات لاقتحام جماعي للاقصى بمناسبة عيد الفصح العبري الذي يوافق وسط شهر نيسان، ودعت اليه مكتب رئيس الحكومة ،وزارة الشرطة ، وزارة الخارجية وعدد من منظمة الهيكل المزعوم، يأتي ذلك في وقت نشطت خلال الساعات الأخيرة حملة عبر مواقع "الفيسبوك" من قبل نشطاء إسرائيليين دعوا فيها لاقتحام المسجد الاقصى بعد ظهر يوم غدٍ الثلاثاء ، الساعة الواحدة بعد الظهر ، ورفع الأعلام الاسرائيلية.   

وقالت "مؤسسة الأقصى" إن  طرح هذه المواضيع على جدول الكنيست ولجانها ، بالتزامن مع اقتحامات وانتهاكات متكررة لحرمة المسجد الاقصى ، بشكل شبة يومي ، وبمشاركة قيادات سياسية ودينية ، وزراء ونواب وزراء وغيرهم، ، والمترافق مع  حملة تضييقات واسعة على  المصلين من اهل القدس والداخل عند وخلال دخولهم وتواجدهم في المسجد الاقصى ، وفي مقدمتهم طلاب مشروع إحياء مصاطب العلم في المسجد الأقصى، والاقتحامات العسكرية المتصاعدة للاقصى أيام الجمع،  إنما يؤكد استهداف وتصعيد الاحتلال لاعتداءاته على المسجد الأقصى ، ضمن مخطط متدرج لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني وتهيئة الاجواء الاحتلالية لبناء هيكل مزعوم على حساب المسجد الأقصى.

وأفادت "مؤسسة الأقصى" أنه وبحسب إحصاء توثقي حصلت عليه من "مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات" فقد بلغ عدد المقتحمين للأقصى من عناصر الاحتلال في شهر كانون الثاني 2014 ما مجموعه 1061( 654 مستوطن – من ضمنهم طلاب الجامعات ، 32 شرطي ، 248 عنصر مخابرات، 127 جندي بلباسهم العسكري) أما مجموع المقتحمين في شهر شباط الجاري فقط بلغ عددهم حتى الان 659 ، أي ما مجموعه منذ العام 2014 ( 1720 مقتحما)، هذا ناهيك عن الاقتحامات العسكرية ايام الجمع وباقي الاسبوع من قبل أفراد وعناصر قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب الاقصى وداخله .

وأكدت المؤسسة أن وجود الاحتلال في المسجد الاقصى هو وجود احتلالي باطل،وما بني على باطل فهو باطل ، وأن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، وللمسلمين وحدهم بمساحته الكلية 144 دونم،ما فوق الأرض وما تحتها

 

انشر عبر