شريط الأخبار

"الإسلامية" تكرم الفائزين بمسابقة أفضل بحث علمي لعام2012- 2013

06:30 - 24 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

كرمت كلية تكنولوجيا المعلومات وشئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية الطلبة الفائزين بمسابقة أفضل رسالة ماجستير ومشروع تخرج من طلبة كلية تكنولوجيا المعلومات عن العام الدراسي 2012/2013، الذي نظمته الجامعة لطلبتها بهدف تشجيع وتعزيز البحث العلمي لدى الطلبة.

وانعقد الحفل التكريمي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية صباح الاثنين، بحضور د. أسامة العيسوي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور توفيق برهوم عميد كلية تكنولوجيا المعلومات.

وهنأ د. أسامة العيسوي الطلبة الفائزين بأفضل بحث علمي وأثنى على جهودهم الكبيرة في أبحاثهم العلمية وما توصلوا إليه من نتائج وتوصيات.

كما ثمّن الوزير الجهود المبذولة من طاقم كلية تكنولوجيا المعلومات والدراسات العليا بالجامعة من خلال تقييم أبحاث طلبة الجامعة المقدمة للفوز في أفضل بحث علمي لعام 2013.

وأكد العيسوي أن تكنولوجيا المعلومات تعد رافعة من روافع التنمية والنهضة المجتمعية ولما لها دور فعال وهام لع مكانة بين الأمم والشعوب، موجهاً شكره للفائزين والاكادميين والجامعيين.

وحث على ضرورة التعاون بين وزارته والجامعات من باب تعزيز المنطلقات واستمرار الشراكة، مشيراً إلى أن وزارته أعدت الاستراتيجية الوطنية من خلال التكامل والتنسيق مع أهل الاختصاص لدعم النشاط العلمي وتعزيز رقعة الوطن والتقدم من أجل خدمة المجتمع الفلسطيني.

وعبر عن فخره واعتزازه للطلبة الفائزين المميزين، قائلاً لهم:" نحن ننظر لكم نظرة أمل وتفاؤل وإلى الأمام لبداية الطريق ولمزيد من النجاح العلمي والتميز في بصمة مجتمعية كاملة".

من جهته، هنأ توفيق برهوم عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة، بالفائز بأفضل رسالة ماجستير وبرعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما رحب بتكريم الفائزين بـ 6 مشاريع تخرج مميزة لدرجة البكالوريوس والمنجزة عام 2012-2013.

وشجع المتفوقين على أن لا يقف عطائهم عند هذا الحد، ودعاهم للمضي قدماً في تطوير التكنولوجيا والتقنية لخدمة القطاع المحلي.

وقال برهوم:" إنها مشاريع ذات صبغة تقنية وأخرى بحثية تنم عن جهد وطاقة الشباب"، معداً هذا الفوز تكامل وتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص بمشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

بدوره، أكد الأستاذ الدكتور محمد شبات نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا أن البحث العلمي الرصين أصبح محور عمليات تقييم مؤسسات التعليم العالي عبر العالم.

كما أوضح أن تكنولوجيا المعلومات تمثل الثورة الصناعية القادمة من أجل مجارية التطورات العملية، مؤكداً على ضرورة تعزيز التكنولوجيا في جميع المجالات العملية والحياتية.

ووجه شكره لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي دأبت على التعاون مع الجامعة الإسلامية من أجل دعم المبدعين وتشجيع الطلاب من أجل الرقي محلياً وعربياً ودولياً.

ولفت الأستاذ الدكتور شبات إلى أن الجامعة خطت مؤخراً خطوات جيدة في سبيل النهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا، وأوضح أنها أولت مزيداً من الاهتمام برسالة الجامعة كمؤسسة تنشر المعرفة، وتسهم في تعزيز بنيانها العالمي.

وتابع حديثه يبقى هذا الدور شكلياً إذا لم يقترن بجهود الباحثين المخلصين الذين يسعون إلى تعزيز مسيرة جامعتهم، وتجسيد رسالتها في بناء المجتمع المعرفي.

وجرى في ختام الحفل تكريم الطلبة الفائزين بأفضل بحث علمي ودراسات عليا للعام 2012-2013م

وقدمت إدارة الجامعة جائزة مالية ودرع وشهادة تكريم للفائزين بأفضل بحث علمي، وذلك تشجيعاً من إدارة الجامعة لفكرة البحث العلمي لدى طلبتها لما له من أهمية كبيرة في تنمية قدرات الطلبة وإكسابهم المعرفة بالإضافة للفائدة الكبيرة التي تعود على المجتمع المحلي الفلسطيني.

يذكر، أن أفضل بحث علمي للدراسات العليا لعام 2012-2013 نالها الطالب فضل شعبان و يحمل عنوان (الكشف عن برامج التجسس في ملفات ويندوز التنفيذية باستخدام تنقيب البيانات)، فيما نال 6 طلاب أفضل مشروع تخرج.

 

انشر عبر