شريط الأخبار

حكومة غزة تنتظر رد عباس على الحكومة ومصير موظفي غزة والاجهزة الامنية

09:41 - 24 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال نائب رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة م.زياد الظاظا إن الحكومة لا زالت تنتظر ردًا من رئيس السلطة محمود عباس بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
 
وأضاف الظاظا أن الرد يتضمن الاتفاق على مسائل الأجهزة الأمنية وسلاح المقاومة ومصير موظفي غزة، لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.
 
وتمنى الظاظا في تصريحٍ خاص لوكالة "الرأي" أن يكون رد عباس إيجابيًا، وليس ضمن المناورة السياسية للتغطية على خطة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الكارثية على حساب القضية الفلسطينية.
 
وأكد الظاظا أن اتفاق الإطار الذي يحاول كيري بلورته أشد خطرًا من اتفاقية أوسلو ونكبة عام 1948، لأنها ستحدد مسار الأرض الفلسطينية لصالح المغتصب الصهيوني.
 
وشدّد على أن خطة كيري تتضمن دولة فلسطينية منزوعة السلاح ومنقوصة السيادة برًا وجوًا وبحرًا، لا تلبي طموحات الشعب الفلسطيني الصامد في وجه سياسات الاحتلال الصهيوني، علاوةً على ضياع حق اللاجئين، ونهب أراضِ الأغوار الشمالية.
 
ودعا الظاظا عباس إلى الانحياز لمصالح الشعب الفلسطيني بعيدًا عن أي حسابات أخرى، لتقوية الصف الداخلي لمواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية.
 
وجدد نائب رئيس الوزراء مطالبته لرئيس السلطة بالتوقف الفوري عن المفاوضات التي يجريها مع الجانب الصهيوني برعاية أمريكية، والكفّ عن استقبال وفود صهيونية برام الله أو في أي مكان داخل الأرض الفلسطينية.
 
وكان عباس التقى وفدًا من طلبة الجامعات الصهيونية وممثلين عن الأحزاب والتجمعات السياسية ضم حوالي 270 شخصًا بمقر المقاطعة بمدينة رام الله الأحد الماضي.

انشر عبر