شريط الأخبار

"إسرائيل" دعت لمناقشتها..الأنروا:ليس لنا مناهج خاصة والاحتلال يحرض ضدنا

09:02 - 24 تموز / فبراير 2014

غزة - متابعة - فلسطين اليوم

أكد عدنان أبو حسنة المتحدث باسم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأنروا"، أن الوكالة تدرس المناهج التي تعتمدها الدول المضيفة في كافة المناطق التي تعمل بها، رافضاً الادعاءات التي تطلقها "إسرائيل" بين الفينة والأخرى بحق الأنروا.

وكان عضو الكنيست الإسرائيلي يوني تشيتبون من حزب "البيت اليهودي"، قد قرر عقد محاضرة خاصة اليوم، في الكنيست لمناقشة المناهج التعليمية التي تُدرّس في مدارس "الأونروا"، التي تضم ما يقارب نصف مليون طالب.

وأوضح أبو حسنة في تصريحٍ إذاعي، أن "إسرائيل" تُشكك دائماً في مناهج "الأنروا"، وتقوم بتحريض كبير عليها، منوهاً إلى أن هذه القضية تُطرح في العديد من المقالات، بالإضافة لدعوة عضو الكنيست.

وشدد أبو حسنة على أن "الأنروا" ليس لها مناهج خاصة، فهي تدرس المناهج التي تعتمدها الدول المضيفة في كافة مناطق العمليات التي تعمل بها، وليس لها علاقة بما تحتويه المناهج والمواد فيها.

وقال أبو حسنة:"لا نحرض على العنف أو السامية في مدارسنا، وكل هذه مجرد ادعاءات تطلق بين الفينة والأخرى".

وفي رده، حول تأثير توزيع عضو الكنيست الدعوة على مسؤولين من قنصليات غربية ودبلوماسيين من جميع البلدان المانحة 'للأونروا"، أوضح أبو حسنة أن المعركة مع "إسرائيل" مستمرة وليست وليدة الصدفة، وهذا الصراع في كافة المحافل الدولية.

وأشار أبو حسنة، إلى أن "الأنروا" يجب أن لا تملك مناهج تقررها فالسلطة هي المعتمدة كمنطقة مضيفة في المناهج التي تدرس في المدارس وذلك حسب التفويض من الجمعية العامة، فالأنروا تلتزم بالمناهج، والحديث لا يكون مع الأنروا.

وشدد أبو حسنة، على أن "الأنروا" علاقاتها جيدة مع المانحين ويتفهمون دائماً طبيعة عمل "الأنروا" ومدى التزامها بقيم الأمم المتحدة وتراث الدول المضيفة.

 

انشر عبر