شريط الأخبار

لتخفيف معاناة المواطنين

القطاع الفلسطيني الخاص يوصي بتشكيل " لجنة إنقاذ غزة "

07:59 - 23 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أوصت قيادات وشخصيات اعتبارية تمثل القطاع الاقتصادي الخاص والخدماتي والمؤسسات الاهلية والنقابية الفلسطينية في قطاع غزة بتشكيل " لجنة إنقاذ غزة " .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بمقر جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بغزة بمبادرة من الجمعية حيث حضر الاجتماع مامون ابو شهلا امين سر المجلس التنسيقي للقطاع الخاص والمهندس عماد الفالوجي وزير الاتصالات الاسبق وعلي الحايك رئيس الجمعية وامين السر طارق السقا واعضاء مجلس ادارة الجمعية ومنذر شبلاق مدير عام مصلحة المياه والمهندس سهيل سكيك مدير عام شركة الكهرباء و عبد الكريم عاشور رئيس اتحاد الاغاثة الزراعية وعدد من الفعاليات والشخصيات الاقتصادية .

وقال الحايك أن الاجتماع جاء  لمناقشة هموم واحتياجات ومشاكل قطاع غزة وتوحيد الجهود لايجاد حلول ناجعه اقتصاديا بعيدا عن التجاذبات السياسية مع الاسراع بتنفيذ اتفاق المصالحة للتخفيف من معاناة المواطنين .

و اعلن احمد ابو عيدة عضو مجلس ادارة الجمعية  اقتراحا بتشكيل لجنة يطلق عليها اسم (لجنة إنقاذ غزة) ، تجمع في هذه اللجنة نخبة مجتمع غزة من اعلاميين وسياسيين واقتصاديين ورجال اعمال ومخاتير ومحامين ويتم اختيار منهم لجان متخصصة تكون قادرة على صياغة خطط واصدار قرارات لحل المشاكل .

وقال مأمون ابو شهلا بان لقاءه مع اسماعيل هنية رئيس حكومة غزة الذي وجه دعوة رسمية لعزام الاحمد للقدوم الى غزة اعطى تفاؤلا بان المصالحه هذه المره جادة وقابلة للتنفيذ مشيرا إلى أن هنية اوعز للقطاع الخاص لاخذ دور اساسي للقيام بدعم تنفيذ المصالحة .

واضاف ابو شهلا : السؤال هنا كيف يمكن ان يكون هناك تواصل بين الضفة وغزة  لرفع الحصار وفتح المعابر مع مصر وان يكون هناك مشروع اقتصادي واضح ؟

من جانبه تحدث سهيل سكيك حول موضوع الكهرباء كعنصر مهم في حياتنا اليومية يجب مناقشته بجدية لتخفيف الاعباء عن الناس وتهيئتهم لمواضيع اخرى .

واكد انه لا يجوز ربط موضوع الكهرباء  والمعابر بالمصالحة ويجب فصلهم عن بعض  وهذا دور جمعية رجال الاعمال بصفتها صاحبة نفوذ ومصدر قوة لدى الطرفين واوضح أن جدول 8 ساعات للكهرباء يهلك محطة الكهرباء ويقلل من عمرها و لدينا الدراسة الفنية للحلول ولكن غير قادرين على المعالجة وتم رفع موضوع الكهرباء من الاطار السياسي ونريد من الجمعية تبني ادارة هذا الموضوع .

بدوره قال اسامة كحيل نقيب المقاولين السابق : اذا كنا نتحدث من منطق وطني فلا يجب ان يتم دعوة احد لدخول بلده لان الوطن واحد وهذا يساهم في انهاء الانقسام واتمام المصالحة .

ودعا عبد الكريم عاشور إلى عدم تحكم الإرادة الدولية بشان المصالحه الفلسطينية  لنتمكن من اعادة اللحمة بين غزة والضفة وتابع : اطالب بصياغة ورقة موقف لكي تكون وسيلة ضغط منا كقطاع خاص لتكون سلاح بأيدينا امام جميع الاطراف الفلسطينية والدولية .

واوضح منذر شبلاق  أن قطاع غزة بحاجه إلى محطات تحلية مياه ومشاريع مائيه عديده تتطلب تحقيق المصالحه اولا لنتمكن من توفير دعم عربي ودولي لهذه المشاريع .

وقال م. عماد الفالوجي : يمكن ان ننجح بحل كثير من الازمات حتى لو لم تتم المصالحة من خلال هذا الجهد الذي نقوم به ، فجمعية رجال الاعمال بصفتها الطرف الاقتصادي الاقوى يجب ان تكون حاضنة للناس نظرا لنفوذ الجمعية  القوي وعلاقتها بجميع الاطراف يجب استغلال هذا النفوذ لان الجمعية اذا تحدثت يسمع لها .

وتابع : للأسف هناك اجماع بالضفة الغربية على ان غزة تشكل عبئ على الضفة الغربية وموازنة السلطة وهم مقتنعين بذلك (وهذا غير صحيح على الاطلاق) ، وهذا يحدث لان اهل غزة غير قادرين على طرح مشاكلهم بشكل موضوعي .

انشر عبر