شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى: حضور حاخامات "ربانيم" بالكنيست الثلاثاء خلال بحث "نقل السيادة على الأقصى"

07:19 - 23 تموز / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن مجموعة من حاخامات "ربانيم" اليهودية دعوا إلى الوجود في الكنيست الإسرائيلي بشكل مكثف بعد غد الثلاثاء للمشاركة في الجلسة التي من المرجح عقدها لمناقشة اقتراح قانون قدمه نائب رئيس الكنيست موشيه فيجلين حول "نقل السيادة على المسجد الأقصى لإسرائيل بدلا من المملكة الأردنية".

وأشارت المؤسسة في بيان لها إلى إن تسعة من حاخامات "الربانيم" الذين يؤيدون الأحزاب الإسرائيلية المتدينة بالإضافة إلى سبعة من أعضاء الكنيست من حزبي الليكود بيتنا والبيت اليهودي أرسلوا رسالة ونشروا إعلانا يدعون فيه لتأييد مقترح فيجلين.

وأوضحت أن المقترح يتضمن ثلاثة بنود: نقل السيادة الاحتلالية إلى الأقصى، وفتح جميع أبواب الأقصى من أجل اقتحام اليهود، وفتح المسجد لأداء صلوات يهودية على مدار 24 ساعة.

وقالت المؤسسة إنه وفقا لفيجلين فإنه سيتم يوم الثلاثاء طرح الموضوع على الكنيست، وحسبما ورد في بعض المواقع العبرية هناك مشاورات للتوصل إلى صيغة بيان مشترك يتوافق عليه مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والائتلاف الحكومي يمكن أن يطرح أيضا الثلاثاء.

وأشارت المؤسسة إلى أن اقتراح "نقل السيادة" لم يدرج حتى الآن في الموقع الرسمي للكنيست ولكنها ترفض طرح هذا الموضوع، وتراقب تطوراته مؤكدة أن كل السيناريوهات مفتوحة يوم الثلاثاء سواء بمناقشه الاقتراح أو تأجيله، فهذا الأمر لا يغير كثيرا في واقع الأقصى، لأن كل مراقب يرى أن هناك سعي إسرائيلي حثيث لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني في الأقصى.

وأضافت أن الاحتلال الإسرائيلي لم يلمس فيما يبدو ردود فعل عالية على المستوى الإسلامي والعربي ردا على طرح قضية "نقل السيادة"، لذلك يعاود طرحها مجددا على جدول الكنيست.

وكان الكنيست الإسرائيلي أجل الثلاثاء الماضي جلسة لمناقشة اقتراح قانون "نقل السيادة على المسجد الأقصى للاحتلال الاسرائيلي بدلا من المملكة الأردنية".

انشر عبر