شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي لثلاثة أسرى في سجن نفحة

12:15 - 23 تموز / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين في رام الله فادي عبيدات، بأن ثلاثة أسرى في سجن نفحة الصحراوي يعانون من تدهور في أوضاعهم الصحية بشكل خطير.

وأوضح المحامي أن الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى الثلاثة، وهم: إبراهيم البيطار، وأيمن جعيم، ومدحت أبو شريفة، زاد من تفاقم وضعهم الصحي سوءا.

وقال إن الأسير البيطار (33 عاما) من غزة، يمر بوضع صحي صعب، نتيجة الالتهابات الحادة بالأمعاء، والتي يعاني منها منذ عشر سنوات تقريبا، حيث بدأ المرض معه إثر هبوط حاد بالوزن خلال فترة عشرة أشهر، تم نقله بعدها إلى مستشفى 'سوروكا'، وأجريت له هناك العديد من الفحوصات الطبية وتبين أنه يعاني من ضعف حاد بالدم.

وأبلغ الأسير المحامي، 'بأنه أجريت له العديد من الفحوصات خلال فترة وجودة بمستشفى الرملة من صور أشعة، ورنين مغناطيسي، ومنظار للمعدة والأمعاء، وأخذت منه عينات من النخاع الشوكي، تبين من خلالها أنه يعاني من الالتهاب، مشيرا إلى أن نتيجة لهذا المرض الذي يعاني منه تكون لديه ورم أسفل الظهر، وتم استئصاله بعدها، ولكن الجرح لم يلتئم ويفرز إفرازات غريبة، ولم يحصل بعد على نتيجة العينات التي أخذت منه بعد العملية الجراحية، ويتناول حوالي خمس عشرة حبة دواء يوميا.

وحول الوضع الصحي للأسير جعيم، قال المحامي إنه 'يعاني من انحراف حاد وفقدان للنظر بالعين اليسرى، الأمر الذي أدى إلى التأثير على عينه اليمنى، وبدأ يفقد النظر بها أيضا، حيث طالب الإدارة مرات عديدة بتقديم العلاج اللازم له، إلا أن ذلك لم يتم حتى الآن، كما أنه يعاني من مشكلة بالأسنان واللثة منذ فترة طويلة، والتهابات بالأمعاء وحساسية بالدم.

وعن الأسير أبو شريفة، أفاد المحامي عجوة، 'بأنه يعاني من مرض الأعصاب والتشنجات منذ فترة طويلة قبل اعتقاله، ويصاب بين الحين والآخر بنوبات صرع تفقده الوعي، حيث يتم التعامل معه بالمهدئات والحقن والأدوية، موضحا أن تواجد شقيقه معه بنفس الغرفة يخفف من تدهور وضعه النفسي.

 

انشر عبر