شريط الأخبار

مسؤول بالحرس الثوري : القدرات الصاروخية لايران الاسلامية خط أحمر

10:38 - 23 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أشار العميد محمد علي آسودي  المساعد في قوات حرس الثورة الاسلامية للشؤون الثقافية و الاعلامية أن القدرات الصاروخية للجمهورية الاسلامية الايرانية ، تعد من الخطوط الحمراء بالنسبة لايران التي لا و لن يتم النقاش بشأنها أبدا .

و أشار العمید آسودی الذی کان یتحدث لمراسل وکالة " تسنیم " الدولیة فی مدینة سمنان الی ان المفاوضات التی تجری بین ایران الاسلامیة و مجموعة 5+1 انما تتناول البرنامج النووی فقط مؤکدا أن قائد الثورة الاسلامیة سماحة  القائد الخامنئی سمح للفریق النووی الایرانی التفاوض فی هذا الموضوع فقط ، الامر الذی یأخذه الفریق النووی بعین الاعتبار .

و شدد هذا المسؤول علی أن الصواریخ والقوة العسکریة لدی ایران الاسلامیة لا یمکن التفاوض بشأنها أبدا موضحا أن طهران أعلنت أکثر من مرة بأنها تناقش البرنامج النووی فقط ولن تتناول أیاً من الامور الاخری غیر النوویة.

 وأضاف قائلا " ان الفریق النووی الایرانی المحاور یأخذ بعین الاعتبار مصلحة الوطن و الثورة الاسلامیة والشعب الایرانی العظیم لدی مشارکته فی المفاوضات وقرر أن یدافع عن حق الشعب فی هذا الخصوص بإعتبار استخدام الطاقة النوویة حق لهذا الشعب ".

واعتبر العمید آسودی التهدیدات التی تطلقها أمریکا بإعتبارها احدی الخیارات المطروحة علی الطاولة بأنها أشبه بالطریفة للشعب الایرانی حیث یتصور الامریکان أن العالم بمساحته الشاسعة تعتبر وکأنهم یعیشون فی أجواء هولیود التی یخرج منها الممثلون وهم أبطال فی حین أن الواقع هو شیء آخر حیث فشلوا فی افغانستان والعراق ولبنان وأخیرا فی سوریا.

ودعا الامریکان الی العودة الی رشدهم والخروج من هذا الوهم الذی یستولی علیهم وکأنهم المنتصرین دائما.

انشر عبر