شريط الأخبار

الدكتورولايتي : أمريكا و«اسرائيل» تسعيان لتقسيم سوريا

09:24 - 23 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وصف الدكتور علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية و رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام الاسلامي مساء امس ، سوريا بأنها الحلقة الرئيسية لمحور المقاومة في مواجهة كيان الاحتلال الصهيوني ، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية و «اسرائيل» تسعيان لتقسيم سوريا .

وأشار الدکتور ولایتی فی کلمته التی القاها أمام اجتماع "مصالح ایران فی بحر الخزر وسبل تحقیقها" ، الذي عقد فی مرکز الدراسات بمجمع تشخیص مصلحة النظام .

و أشار مستشار قائد الثورة الاسلامیة للشؤون الدولیة الی المؤامرة الامریکیة الصهیونیة ضد سوریا ، و رأی أن التصدی لهذه المؤامرة یتطلب تعاونا وثیقا بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و روسیا أکثر من الماضی لاحباط هذا المخطط الشیطانی الخبیث .

 و أشار ولایتی الی التحرک الذی تقوم به أمریکا و حلف الناتو بعد نشوء الازمة السوریة نحو الشرق ، مؤکدا أن واشنطن وانطلاقا من هذا ، لاتزال تحاول الحصول علی موطیء قدم لها فی افغانستان .

 و لفت رئیس مرکز الدراسات الاستراتیجیة فی مجمع تشخیص مصلحة النظام الی انعقاد قمة الدول الساحلیة لبحر الخزر فی آستاراخان ، و قال " ان أول قمة لهذه الدول عقدت فی طهران فی عام 1992 بإقتراح من ایران الاسلامیة ، ثم توالت عملیة عقد القمم حیث عقدت فی کل من ترکمنستان و جمهوریة آذربیجان والیوم سیتم عقدها بمنطقة آستاراخان الروسیة" .

و رأی ولایتی أن عقد مثل هذه القمة یمکن أن یؤدی الی المزید من التعاون بین الدول المطلة علی بحر الخزر داعیا الی الاستمرار فی انعقاد مثل هذه القمم فی المستقبل .

 وأشار فیها إلی الاطماع التوسعیة لقوات الحلف الاطلسی (الناتو) و امریکا فی منطقة بحر الخزر ، مشددا على ضرورة الحد من تواجدهما فی المنطقة .

 کما اشار ولایتی الی الاهمیة الستراتیجیة التی تتمتع بها منطقة بحر الخزر ، و اضاف : ان تواجد قوات الناتو و امریکا علی الاراضی الافغانیة ، هو خیر دلیل علی اطماعهما التوسعیة فی الدول الاسیویة ، فیما ان مصالح ایران الاسلامیة و روسیا و باقی الدول المشاطئة تتاتی من خلال الحد من هذه الاطماع .

 و لفت الدکتور ولایتی إلی العلاقات الودیة التی قامت بعد انهیار الإتحاد السوفیاتی السابق بین ایران الاسلامیة و کومنولث الدول المستقلة مؤکدا ضرورة تعزیزها اکثر فاکثر ، لما هنالک من قواسم لغویة و دینیة و ثقافیة مشترکة بینها .

وحول تطورات منطقة الشرق الاوسط و القوقاز و اسیا الوسطی لاسیما تطورات المشهد السوری و الاوکرانی ، شدد الدکتور ولایتی على ان هذه التطورات تقتضی ایلاء المزید من الاهتمام بقضایا بحر الخزر خلال الاجتماع الخامس لقمة الدول المشاطئة ، الذی سیعقد فی روسیا خلال شهر ایلول المقبل .

 و اشار الی العقود التی ابرمت بین ایران و الاتحاد السوفیاتی السابق بین عامی 1921 و 1940 و اوضح ان هذه العقود هی العقود الرسمیة الوحیدة التی ابرمت حتى الان بشأن النظام الحقوقی لبحر الخزر ، وعلی ذلک فان أی قرار تجاه هذا البحر یجب ان یتخذ وفقا للاتفاقات المبرمة . و فیما یتعلق بکیفیة استخدام مصادر بحر الخزر و میاهه من قبل الدول المطلة علیه ، اکد ولایتی ضرورة عقد اتفافیة مشترکة فی هذا المجال .

انشر عبر