شريط الأخبار

خلال اعترافات ببرنامج يذاع عبر اذاعة القدس

متعاطي:حبوب الترمال تكييف للرأس لساعات وتدمير للجسم والسمعة والأهل

09:22 - 23 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

في الوقت الذي أصبح فيه انتشار الترمل في أوساط الشباب يزداد بكثافة في مجتمعنا الفلسطيني وتحديدا الغزى .. أرتا برنامج حسرة سجين الذي يذاع عبر إذاعة القدس من غزة ان يدق ناقوس الخطر لهذه الظاهرة المزعجة بالتحدث مع من عايشوا تجربة التعاطي ,وحتى الاتجار بهذه المادة السامة لتكون بمثابة إشارة تنبيه وتحذير للعواقب المترتبة على السير في طريق الترمال واخذ العبرة والعظة من أصحاب التجربة .

مقدم البرنامج عماد نور حاور احد هؤلاء المتعاطين والمروجين للترمال من داخل سجن أنصار بغزة حيث قال ان الترمال ليس مجرد حبوب تؤخذ

"لتكييف" الرأس وبعد ذلك تنتهي ,  بل هي دمار شامل على الجسم والصحة والسمعة والأهل وتنتهي بالإنسان إلى الهلاك موضحا ان "كريزة " الترمال اخطر من الكوك . وشدد في حديثه على اهمية الصحبة التى تلعب دورا كبيرا في وقوع الشباب بسهولة في وحل الترمال .

ضيف البرنامج الأستاذ عبد الحميد محارب أخصائي الصحة النفسية ومعالج الإدمان أكد ان خطورة الترمال تكمن في تملكه لخلايا الجسم باكمله الامر الذى يحتاج وقت اطول من اى مادة مخدرة اخرى لخروجها من الجسم

اما الداعية الاسلامى الدكتور حازم السراج اعترف بوجود قصور لدى الخطباء والدعاة في تحذير وتنفير الشباب من خطورة تعاطى الترمال والمخدرات بشكل عام عازيا ذلك الى فقدان الدعاة والخطباء للمعلومات الكافية حول خطورة هذه المواد السامة .

 

انشر عبر