شريط الأخبار

فدوي : أمريكا عاجزة عن فهم خياراتنا المطروحة على الطاولة

09:12 - 23 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

اكد قائد سلاح البحر لقوات حرس الثورة الاسلامية الاميرال علي فدوي ان الولايات المتحدة الأمريكية عاجزة عن فهم خياراتنا المطروحة على الطاولة ، و قال ان ايران الاسلامية تمسك بأمن الطاقة في المنطقة ، واصفا سلاح البحر بأنه سر التفوق العسكري للجمهورية الاسلامية في منطقة الخليج

وقال الامیرال فدوی خلال العرض الصباحی لقوات سلاح البحر التابع لحرس الثورة الاسلامیة فی مدینة بندر عباس جنوب البلاد ان ایران الاسلامیة تمسک بأمن الطاقة فی المنطقة ، مضیفا بأن بلدان المنطقة و خارجها تعلم ان ایران هی البلد الاهم فی ضمان الامن فی الخلیج ، و تدرک جیدا انه لو اراد بلد طامع ، خلق التحدیات .. فانه سیواجه القوة الرادعة التی تمتلکها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة .

و أشار الامیرال فدوی الی بعض التهدیدات التی یطلقها الاستکبار العالمی ضد الشعب الایرانی مؤکدا أنها أصبحت مصدر اتحاد أبناء الشعب کافة الامر الذی لم یفهمه المستکبرون .

 و قال هذا المسؤول العسکری "ان عجز أمریکا بدأ منذ عام 1986 عندما جاءت بقواتها الی منطقة الخلیج الفارسی بذریعة توفیر الامن لمرور الطاقة التی یحتاجها العالم" ‌. وأضاف قائلا : "ان أمریکا أرادت اخفاء هذا العجز من خلال استهداف الأرصفة النفطیة التابعة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة .. الا ان هذا الاجراء أدی الی ایجاد أزمة الطاقة فی العالم" . و استطرد یقول "ان قوة ایران فی الدفاع عن الخلیج ومصالحها الوطنیة أحبطت محاولات القوات العسکریة للدول الاجنبیة فی هذه المنطقة حیث أصبحت قوة ایران فی الوقت الحاضر أکثر بکثیر مما کانت علیه ابان مرحلة الدفاع المقدس" .

 و قال قائد سلاح البحر للحرس الثوری ان امریکا عاجزة عن فهم الخیارات الایرانیة المطروحة على الطاولة ،

و اکد فدوی بأن على امریکا ان لا یغیب عام 1987 عن ذاکرتها عندما جاءت بقواتها الى منطقة الخلیج  ، بذریعة ضمان أمن عبور الطاقة التی یحتاجها العالم ، و رغم کل ما کانت تملکه من وحدات بحریة متطورة .. الا انها هزمت امام مقاتلینا الاشاوس .

و اردف قائلا ان قوة ایران الاسلامیة فی الدفاع عن الخلیج و مصالحها الوطنیة ، احبطت مخططات القوات الاجنبیة فی الخلیج وان قواتنا الباسلة باتت الیوم اقوى بکثیر مما کانت علیه خلال سنوات الحرب الصدامیة المفروضة فی عقد الثمانینات .

و اعتبر فدوی ان امریکا جاءت بقواتها الى الخلیج بهدف السیطرة على العالم لان هذه المنطقة تکتسب الاهمیة البالغة فی مجال انتاج النفط و تعد استراتیجیة فی ضمان امن الطاقة العالمیة ، مؤکدا ان السیطرة المعلوماتیة والقدرات الدفاعیة الایرانیة تثیر الخوف والرعب لدى القوات الاجنبیة المتواجدة فی الخلیج

انشر عبر