شريط الأخبار

شعث يتهم دحلان بالعمل على تدبير "انقلاب" داخل حركة فتح

02:57 - 22 كانون أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


هاجم الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان متهما أياه بالعمل على تدبير انقلاب داخل الحركة.

ولفت شعث إلى أن أنصار دحلان لا يشلكون سوى 7 ل 8% فقط(..)مبيناً إلى أن أفراد حمايته من قوات حرس الرئيس حذروه من بعض العناصر التي تحاول افتعال مشاكل أثناء زيارته لغزة.

وقال شعث في حديثه لبرنامج (دائرة الحدث) الذي يبث على تلفزيون فلسطين الرسمي مساء الخميس إن حركة فتح طلبت تفسيرا لزيارة دحلان للقاهرة مؤخرا ومقابلته وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي، حيث رد عليهم السفير المصري لدى السلطة بقوله إن السيسي لم يستقبل دحلان بصفته فلسطيني ولكن بصفته ضمن وفد إماراتي".

وتابع إن حركته عصية على الانشقاق، وكل من انشق ذهب لمزبلة التاريخ، وليس لديه سوى بديل من بديلين: ينتهي من العمل السياسي يا يلاقي دولة تموله.

وأكد شعث على ضرورة التصدي تنظيمياً وإعلاميا لمحاولات شق وحدة حركة فتح.

وحول زيارته لغزة أوضح شعث انه شعر بجو من الحب والتقدير لم يشهده في حياته في أي مكان آخر.

وقال شعث إن من مصلحة حركة حماس عمل مشكلات داخل حركة فتح، لأنها تعلم قدرتنا العالية في أي انتخابات مقبلة سيما بعد مشاركة مليون و200 ألف شخص من أصل مليون و700 ألف في قطاع غزة بمهرجان انطلاقة حركة فتح العام الماضي".

وأضاف شعث "حماس تخشى من أن علاقاتها مع مصر الآن وسوريا وحزب الله ليست كما كانت، لذلك هي أضعف، وليس غريبًا أن تلعب بشارعنا الفتحاوي".

واتهم القيادي المفصول دحلان بمحاولة خلق تحالف مع حركة حماس في قطاع غزة، "وعَرَض عليهم أموالًا، وشكلوا جمعيةً على رأسها ماجد أبو شمالة"، لافتًا إلى أن "من يريد تمثيل فتح في الجمعية تعينه اللجنة المركزية ولا يعين نفسه".

وأشار إلى أن النائبين عن الحركة أشرف جمعة وماجد أبو شمالة عملا في الجمعية ووزعا مئات آلاف الدولارات دون العودة إلى حركتهم، مضيفًا "كل من يشارك دون إذن يطرد من حركة فتح، وهؤلاء خارج الإطار والعمل الفلسطيني".

وأشار إلى تفهمه لحاجة حركة حماس والشعب الفلسطيني في قطاع غزة إلى الأموال، "لكن هذا الأمر كان يجب أن لا يمر من ورائنا دون قرار من اللجنة المركزية"، كما قال.

انشر عبر