شريط الأخبار

رفح : الجهاد الإسلامي تنظم وقفة نصرة وإسناد لمسلمى افريقيا الوسطى

10:02 - 21 حزيران / فبراير 2014

رفح -وكالات - فلسطين اليوم

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأمتين العربية والإسلامية والأمم المتحدة، ومؤسسات حقوق الإنسان، وكل حر بالعالم للتحرك الفوري والجاد، لنصرة المسلمين الذي يذبحون وتحرق منازلهم ويهجرون على يد البوذيين في "أفريقيا الوسطى، وبورما".

وقال القيادي بالحركة أحمد المدلل خلال مؤتمر صحفي في أعقاب مسيرة نظمتها الحركة بمحافظة رفح مساء الجمعة : "أربعة مليون مسلم ونصف يتعرضون، للقتل ذبحًا وحرقًا وجلدًا وطرق أخرى، ضمن حملة تطهير عرقي هي الأبشع منذ قرون، أمام مرأى ومسمع من العالم، خاصة العربي والإسلامي، ولا يحرك أحد ساكن".

وأضاف المدلل"كذلك تحرق بيوتهم ومساجدهم والكل يشهد على ذلك بما فيها الأمم المتحدة التي تدعي الإنسانية، وكذلك على عين ومرأى قواتها والقوات الفرنسية، ونحن نشعر بالأسى، إزاء ما يحدث لأهلنا بأفريقيا الوسطى وبورما وغيرها، في ظل الصمت المطبق".

وتابع "المسلمون مليار ونصف ويزيدون عن ذلك، للأسف لم يحركوا ساكنا أمام ما يحدث، ينادون وا معتصماه..، ونحن جئنا اليوم لندق جدار الخزان، كي يستفيق العالم ويخرج عن صمته لنصرة هؤلاء المستضعفين، التي تربطنا بهم العقيدة والدين والأخوة..".

واستطرد المدلل "للأسف العرب يسخرون أموالهم وقوتهم لأشياء فارغة، وبأشياء تخدم الغرب، وهذا ما يريده الأخير أن يبقهم بلا عافية، وتبقى الأمة مهانة مذلولة تحت سياط الأمريكان وغيرهم، من خلال السيطرة على عقولنا وجعلنا ننشغل عن قضايانا ونصرة بعضنا".

وشدد على أنه آن الأوان أن تتحرك الأمة وتعود لدينها ورشدها وتصحوا من غفوتها، وعليها أن تشحذ الهمم والطاقات لنصرة أهلنا في "أفريقيا الوسطى"، لأن دمنا وعقيدتنا وديننا واحد، ودعا للتكاتف والتسامح، لافتًا إلى أن المعركة اليوم تستهدف كل المسلمين أينما كانوا ليس فحسب في أفريقيا.


رفح
رفح
رفح
رفح
رفح
رفح
رفح
رفح
رفح

انشر عبر