شريط الأخبار

بسبب الجفاف.. استشهاد لاجئين فلسطينيين في سوريا

08:27 - 21 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

استشهد لاجئان فلسطينيان امس الخميس، بسبب الجفاف الناجم عن سوء التغذية والرعاية الطبية بسبب الحصار على مخيم اليرموك.

وأكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا على صفحتها عبر الفيس بوك، استشهاد عمر فضلون ومحمود حسين إثر الجفاف الناجم عن سوء التغذية والرعاية الطبية بسبب الحصار على المخيم.

ونقلت  المجموعة اعتقال كل من نذير عبد المعطي ومنتصر موسى وعلي موسى، عند بداية مخيم اليرموك أثناء توزيعهم للمساعدات.

ولفتت إلى أن سكان المخيم متخوفون من انتشار القناصة على المباني المطلة على الشوارع الرئيسية وقنصهم لكل ما هو متحرك مما يثير الرعب والهلع في نفوسهم.

كما يشتكون من شح المواد الغذائية والأدوية واستمرار انقطاع جميع الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء واتصالات عن المخيم.

ونوهت المجموعة إلى أهالي مخيم اليرموك ينتظرون تنفيذ بنود المبادرة لفك الحصار وعودة الأهالي إليه، حيث يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة نتيجة استمرار الحصار.

 ويشهد مخيم جرمانا وخان الشيخ حالة من الهدوء الحذر رغم سماع أصوات إنفجارات قوية هزت أرجاء المخيم نتيجة قصف المزارع المتاخمة.

 ويعاني المخيمان من نقص حاد في المواد الغذائية والخضروات والمحروقات بسبب الحصار المفروض على مخيمهم، كما يشتكون من استمرار انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات.

فيما يتعرض سكان مخيم حندرات للتهجير والطرد والتشريد منذ عدة أشهر بسبب النزاع الدائر والذي أدى إلى نزوح كامل سكانه ويشتكون من نقص المواد الغذائية والأدوية ويطالبون

انشر عبر