شريط الأخبار

شاهين: إدارة السجون تنقل النائب منصور إلى مستشفى الرملة

05:13 - 20 تشرين ثاني / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم


حذر الناشط الصحافي الأسير أسامة شاهين مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات وحقوق الانسان، من تدهور الوضع الصحي للنائب ياسر منصور ( 46 عامًا ) والذي نقلته ادارة السجون يوم أمس الاربعاء 19-2، من سجن النقب إلى مستشفى سجن الرملة " ماراش".

وأعرب شاهين عن قلقه الشديد على الحالة الصحية للنائب منصور ، والذي يعاني من مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع حاد في نسبة الدهنيات في الدم.

وأوضح شاهين أن النائب منصور والذي انتخب عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة نابلس، معتقل منذ 11-12-2012 بعد حرب حجارة السجيل على غزة، كما اعتقل ستة مرات لدى الاحتلال، وأمضى ما مجموعه ثمانية أعوام منها ثلاث مرات في الاعتقال الإداري دون تهمة.

وأضاف شاهين أن النائب منصور خاض قبل شهر إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، بعد تجديد اعتقاله الإداري ستة أشهر جديدة، حيث استمر إضرابه سبعة أايام، وعلق إضرابه بعد وعود بإنهاء ملف اعتقاله الإداري والذي لم يتحقق للآن.

وطالب مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات وحقوق الإنسان في بيان صادر عنه، المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الحقوقية إرسال لجان تحقيق دولية للوقوف على الحالات الإنسانية الصحية المتردية لكثير من الأسرى داخل السجون الإسرائيلية وخصوصًا النائب منصور، والتحقيق في كثير من الحالات الصحية المتردية والتي يحتجزها الاحتلال بدون تهمة وحتى بدون سقف زمني لموعد الإفراج.

 
انشر عبر