شريط الأخبار

الأسير ضبايا تعرض للضرب على رأسه ففقد ذاكرته وأصيب بمرض نفسي

03:59 - 20 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

 

يقبع في عزل سجن "ايشل" الاحتلالي الأسير خضر ضبايا (27) عاماً، والذي يعاني من فقدان للذاكرة، ومن وضع نفسي صعب، إزاء تعرضه للضرب على رأسه من قبل قوات قمع السجون.

وأوضح نادي الأسير، نقلاً عن أخت الأسير جانيت ضبايا، بأن الأسير ضبايا، اعتقل في العام 2003، وكان يبلغ من العمر (16) عاماً، وأثناء وجوده في سجن "جلبوع" عام 2009، فرضت الإدارة الزي البرتقالي، ولكن الأسير اعترض على لبسه، فانهالت عليه القوات بالضرب المبرح على رأسه ووجهه، وفقد بعدها ذاكرته، ودخل في مرحلة اكتئاب طويلة، وأصبح يرفض الخروج لزيارة والدته وأهله، والمحامين.

وكانت محامية نادي الأسير قد طلبت لقاء الأسير ضبايا يوم قبل أمس، ولكنه رفض الخروج،  وأكد الأسرى الذين زارتهم المحامية في عزل "ايشل"، بأن الأسير يبقى لأيام وأسابيع دون التحدث مع أحد، أو تناول الطعام، ويقضي وقته بالرسم المعبر عن حالته.

وأضافت أخت الأسير بأن لها شقيقين آخرين (فادي ولؤي) استشهدا إبان اجتياح مخيم جنين عام 2003، فيما اعتقل خضر في نفس العام، وحكم عليه بالسجن لـ(16) عام، واعتقل الأخ الرابع (رائد) قبل عامين.

انشر عبر