شريط الأخبار

"يديعوت": سائقو غزة يستخدمون الشوكلاته بدل النصف شيكل‏

03:58 - 20 تشرين أول / فبراير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

تابعت الصحف الصهيونية الأزمة الاقتصادية الخانقة في قطاع غزة بكل تفاصيلها حتى متابعتها لمشكلة النصف شيقل والتي فرضت على المواطن الغزي بعد تسعيرة جديدة وضعتها وزارة المواصلات.

"لا يوجد معي فكة " نصف شيكل " خذ بدلاً منه إما ماستيك وإما شوكلاته" هكذا بدأت صحيفة يديعوت أحرينوت العبرية تقريرها عن سائقي الأجرة لركاب السيارة في غزة.

ووفقا لموقع يديعوت فان قطاع غزة يعاني من قلة وجود النصف شيكل ولكن سائقي غزة  اخترعوا عملة جديدة بدلا عن النصف شيكل تتمثل بما قيمته من الشوكلاته أو الماستيك لإعطاء الراكب الباقي.

وقد استخدم سائقي غزة عملة النصف شيكل المتمثلة في باكيت شولاته أو بكيت ماستيك في أعقاب رفع أسعار الوقود الإسرائيلي مما أدي لرفع أسعار الركوبة العامة في أنحاء قطاع غزة.

ويدعي مراسل صحيفة يديعوت أحرينوت بأنه اجرى مقابلة مع احد السائقين في غزة يدعى السائق عبد من سكان مدينة غزة قال: بأن سائقي الأجرة والحافلات اضطروا لرفع أسعار الركوبة العامة ولكن لا يوجد نصف شيكل في قطاع غزة فقطع النصف شيكل ضئيلة جدا.

ويعاني السائقين والركاب على حد سواء من وجود النصف شيكل ولكن الحل كان هو بتجهز السائقين بحلويات يبغ سعر الواحد نصف شيكل يعطيها السائق للراكب بدلا من النصف شيكل  وهناك سائقين يقدمون شوكلاته وآخرين يعطون أقلام أو كعك أو حتى سيجاره جميعها يقدر سعرها بنصف شيكل.


سائق غزة
سائق غزة

 

انشر عبر