شريط الأخبار

بحر يحمل الرئيس عباس مسؤولية الاعتداء على قبها

02:07 - 20 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

حمل النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر، الرئيس محمود عباس المسئولية الكاملة عن الاعتداء الآثم الذي تعرض له وزير الأسرى السابق وصفي قبها مخلفاً كسور في ذراعه ورضوض في جسده.

وأكد بحر خلال وقفة تضامنية مع قبها في مقر المجلس التشريعي بغزة، اليوم الخميس، أن من نفذ هذا الاعتداء هم فئة خارجة عن النظام والقانون العام والصف الوطني.

وشدد بحر، أن هذا الاعتداء يشكل عملًا بالغ الخطورة، وانتهاكًا صارخًا لمبادئ الديمقراطية والحصانات التي تتمتع بها الشخصيات الاعتبارية، سيما وأن قبها وزيرًا سابقًا، ويعتبر رمزًا من رموز الشعب الفلسطيني، وقائدًا فلسطينيًا مشهود له بالوطنية والإخلاص.

واعتبر أن هذا العمل يصب في خانة تخريب جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية، محذرًا من إشاعة روح الفوضى والفلتان الأمني في مدن الضفة، مؤكدًا أن هذا الاعتداء يضيف مزيدًا من القناعة حول الامتهان الكامل للحريات العامة في الضفة التي تعيش حالة واضحة من الحكم البوليسي.

وطالب عباس بضرورة ملاحقة الجناة وايقاع أقسى العقوبات بحقهم، داعيًا الفصائل الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية لإدانة هذا الاعتداء الآثم، والعمل على معاقبة الجناة.

وشدد على أن الاعتداء على قبها جاء إثر انتقاده لنهج عباس الرامي للتنازل عن حق العودة والتفريط بالثوابت الفلسطينية، والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.



التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

التشريعي

 

انشر عبر