شريط الأخبار

ظريف: التصريحات الاميركية اضرت بجدار الثقة مع ايران

01:28 - 20 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم، أن محادثات فيينا كانت مفيدة وتم تبادل الافكار رغم وجود اختلافات، لكن التصريحات الاميركية اضرت بجدار الثقة مع إيران.

وشدد ظريف في مؤتمر صحفي عقب الجولة الأخيرة للمفاوضات بين إيران و"5+1" في فيينا أنه لن يتم إغلاق أي موقع نووي إيراني، مضيفاً: ليس لدينا ما نخفيه ونطمئن المجتمع الدولي بسلمية برنامجنا النووي.

ونوه إلى أن الجميع قبلوا بان موضوع المحادثات ليس قدرات ايران الدفاعية وانما القدرات النووية الايرانية السلمية، وأنه لن يبحث اي موضوع غير الموضوع النووي، مضيفا: اتفقنا بأن لا يكون البرنامج الدفاعي الايراني ضمن المحادثات.

وأضاف: تعهدنا بتنفيذ اتفاق جنيف الذي يشكل مرحلة اولية تمهيدا للمراحل اللاحقة للتوصل لاتفاق نهائي، العمل في المحادثات يتقدم وهو شاق ولكننا سنتوصل الى نتيجة، والحكومة الايرانية متعهدة بالمحادثات للوصول الى اتفاق نهائي.

وأوضح، أن اتفاق الاطار الذي تبناه الطرفان في محادثات فيينا يعتمد على اتفاق جنيف، وأنه ستكون هناك اجتماعات بين ايران والدول الست على مستوى الخبراء قبل اجتماع فيينا المقبل، وأنه تم الاتفاق في محادثات فيينا على تشكيل عدد من مجموعات العمل الفنية.

وأكد، أنه على الدول الست أن تطبق ما تم الاتفاق عليه مع ايران، وأن ايران لا تقبل ابدا بتحديد الطرف الآخر لطريق الحل، وأشار الى أنه تم التطرق الى موضوع البروتوكول الاضافي والقرار يعود للبرلمان الايراني للبت بشأنه.

واعتبر أنه على الطرف الآخر عدم اتخاذ خطوات تفقده ثقة الشعب الايراني، وأن الطريق صعب جدا وشاق في المحادثات، مشيرا الى أن المراحل التالية للمحادثات النووية ستكون صعبة جدا.

ونوه الى أنه سيتم بحث المزيد من التفاصيل حول الموضوع النووي في المحادثات المقبلة وأنه ستتواصل المحادثات النووية على المستويين الفني او السياسي، مضيفا: هناك وسائل واساليب مختلفة لطمأنة الآخرين بسلمية البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح "حددنا المواضيع التي ستبحث مستقبلا ضمن برنامج نووي سلمي سعيا للتوصل إلى حل نووي شامل"، مضيفا: المحادثات سوف تمدد 6 أشهر أخرى إذا وافقت الأطراف على ذلك.

وقال: هناك تفاهم حول عدد من المواضيع ومواضيع أخرى لم يتم التفاهم عليها، إننا نبحث كل المواضيع في المحادثات وبشكل متزامن، وبالطبع فإن أنشطة البرنامج النووي الإيراني ستستمر.

وعقدت الجولة الأخيرة من المفاوضات النوویة بین إیران ومجموعة 5+1، اليوم الخميس، في مقر الامم المتحدة بفیینا، برئاسة وزیر الخارجية الإيراني محمد جواد ظریف والمنسقة العلیا للسیاسة الخارجیة في الاتحاد الاوروبي کاثرین اشتون وبحضور وفود المجموعة السداسية الدولیة (5+1).

وقالت آشتون في تصريح لها عقب الاجتماع أن المحادثات النووية مع إيران كانت مثمرة وتشكل بداية جديدة للتوصل إلى حل نهائي.

انشر عبر