شريط الأخبار

اعتقال مهندس و3 عُمّال من داخل المسجد الأقصى وسط توتر شديد واقتحام للمتطرفين

09:29 - 20 تشرين أول / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيوني-المتمركزة داخل المسجد الأقصى المبارك-قبل قليل مهندساً مشرفاً على الأعمار بالمسجد الأقصى وثلاثة من العمال وتم اقتيادهم الى أحد مراكز شرطة الاحتلال بالمدينة المقدسة.

وقال مراسلنا في القدس نقلاً عن أحد العاملين في الاوقاف الاسلامية ان شرطة الاحتلال اعتقلت المهندس بسّام الحلاق المسؤول عن لجنة إعمار المسجد الاقصى، والوظفين: رائد الزغيّر، وحسام سدر، وعلي بكيرات، وذلك بعد محاولة شرطة الاحتلال وقف العمل بخطوط مواسير تالفة بباحات المسجد الأقصى بزعم عدم أخذهم اذناً من الشرطة، الا أن المهندس الحلاق اعترض على تدخل الشرطة وأكد أن الاوقاف لا تأخذ اذنا للقيام بمهامها في المسجد الاقصى ومرافقه وواصل والعُمّال العمل بالمسجد الا أن عناصر الشرطة أوقفتهم بالقوة واعتقلتهم وسط حالة من التوتر الشديد تسود المسجد الاقصى المبارك.

ويشار إلى انه أمّ المئات من طلاب وطالبات مدارس في أحياء مختلفة من مدينة القدس المحتلة، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، وتقوم هذه المجموعات بتنفيذ جولات تعريفية وفعاليات مُقرّرة من إدارات هذه المدارس في باحات ومرافق المسجد المبارك.

في نفس الوقت، واصلت عصابات المستوطنين، اليوم، اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة-يتقدمها عضو "الكنيست" الحاخام المتطرف "يهودا غليك" عبر مجموعات صغيرة ومتتالية وبرفقة حراسات وحمايات من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

يذكر أن مديرة التربية والتعليم، ومقرها بالقدس القديمة وقرب بوابات الأقصى، اعتمدت برنامجاً ثابتاً منذ مطلع العام الحالي برفد المسجد الاقصى بالطلبة بشكلٍ يومي ومجاني بالتنسيق مع دائرة الأوقاف الاسلامية ومؤسسات اخرى فاعلة في هذا المجال، وذلك لتوفير الحضور الفلسطيني في المسجد يومياً في ساعات ما قبل الظهر والتي يستغلها المستوطنون وشرطة الاحتلال بالاقتحامات المشبوهة للمسجد وتدنيس باحاته ومرافقه.

الى ذلك، واصلت شرطة الاحتلال اجراءاتها المشددة بحق روّاد المسجد الاقصى من فئة الشبان والشابات وخاصة من طلبة حلقات العلم وتقوم بحجز بطاقاتهم الشخصية على بوابات المسجد الرئيسية "الخارجية" الى حين خروجهم من المسجد.

انشر عبر