شريط الأخبار

الاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة قعدان للمرة الثانية عشرة

08:33 - 19 تموز / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، اعتقال الأسيرة منى قعدان (42 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين، للمرة الثانية عشرة على التوالي.

وقال طارق قعدان، شقيق الأسيرة ، إن سلطات الاحتلال مددت توقيف شقيقته للمرة الثانية عشرة على التوالي، مشيرا إلى أنها تعاني من ضغوط نفسية كبيرة، ومن أوضاع صحية متردية، وهي معتقلة منذ 13 شهرا، وأمضت في سجون الاحتلال سنوات.

والأسيرة قعدان الحاصلة على شهادة البكالوريوس في التربية الإسلامية اعتقلت في الثاني من أغسطس عام ألفين وسبعة، وأفرج عنها في العشرين من يونيو عام ألفين وثمانية، ثم أعيد اعتقالها في الحادي والثلاثين من مايو عام ألفين وأحد عشر وأفرج عنها في الثامن عشر من نوفمبر من نفس العام، وآخر اعتقال لها كان في الثاني عشر من نوفمبر عام ألفين واثني عشر، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي وإدارة جمعية خيرية مقربة من الحركة ومسئولة عن ملف للأيتام، وممنوعة من زيارة أهلها منذ اعتقالها لأسباب أمنية.

 

ولا تزال موقوفة داخل سجن هشارون وهي ممثلة للقسم، وعقد قرانها على الأسير ابراهيم اغبارية المتواجد حاليا في سجن جلبوع المحكوم بالسجن ثلاثة مؤبدات بالإضافة إلى عشرة أعوام والمتوقع خروجه ضمن الدفعة الرابعة من صفقة تبادل الأسرى.

 ودعاالأسير المحرر الشيخ طارق قعدان  إلى ضرورة التحرك من أجل إنهاء معاناة الأسيرات القابعات داخل سجون الاحتلال، معتبراً طلب سلطات الاحتلال بسجن منى أربعة أعوام على قضية بسيطة بمثابة قمة الظلم.

 

انشر عبر