شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي" تنعي والدة القيادي خالد البطش

07:11 - 19 تموز / فبراير 2014

نعي والدة فاضلة

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تحتسب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، المرحومة الحاجة /

عائشة البطش "أم عمر" ( 80 عاماً)

والدة الأخ المجاهد الأستاذ / خالد عاشور البطش "أبو محمد"

التي انتقلت إلى رحمة الله تعالى بعد عصر اليوم الأربعاء 19 ربيع ثاني 1435هـ، بعد حياة قضتها في طاعة الله صابرة محتسبة  بارة بأبنائها وأهلها وأسرتها وجيرانها.

وتتقدم الحركة ممثلة بأمينها العام الدكتور رمضان عبد الله شلح ونائبه الأستاذ / زياد النخالة ومكتبها السياسي وقيادتها وجناحها العسكري "سرايا القدس" والهيئة القيادية لأسراها في السجون وكافة الأطر الحركية والنقابية واللجان التنظيمية من الأخ المجاهد/ خالد البطش وإخوانه الكرام وعائلته ، بأحر التعازي والمواساة، سائلين العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا.

 وأن يلهم أهلها وأبناءها وأحفادها الصبر وحسن العزاء .

 وإنا لله وإنا إليه راجعون

 حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأربعاء 19 ربيع ثاني 1435ه، 19/2/2014م


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تقدمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بأصدق مشاعر العزاء والمواساة من آل البطش الكرام بوفاة الحاجة أم عمر, والدة القيادي في الحركة الأستاذ خالد البطش "أبو عاشور".

 

وانتقلت الحاجة المرحومة عائشة البطش "أم عمر" إلى الرفيق الأعلى مساء اليوم الأربعاء 19/2/2014م, عن عمر يناهز 80 عاماً, اثر مرض عُضال ألم بها.

 

وتوفيت الحاجة أم عمر، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والصبر والإيمان بالله، كانت خلالها مثالاً للمرأة المسلمة، والأم الفلسطينية المجاهدة الصابرة والمحتسبة.

 

 

ودعت سرايا القدس المولى عز وجل أن يتغمد روحها الطاهرة بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته ، وينزل سكينته وطمأنينته على قلب أهلها وذويها، ويلهمهم جميل الصبر والسلوان.

 

 


انشر عبر