شريط الأخبار

ليفني تحذر من عواقب انهيار عملية التسوية

06:14 - 19 حزيران / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت وزيرة القضاء الصهيوني تسيبي ليفني، إن 'عدم التوصل إلى اتفاق مع السلطة يعني انتهاء الصهيونية والدولة اليهودية والديمقراطية'.

وأضافت ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات، خلال كلمة أمام مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية المنعقد في القدس، إن الأغلبية من سكان إسرائيل يؤيدون التوصل إلى اتفاق يضمن مصالح "إسرائيل" 'الأصوات التي نسمعها هي أصوات الذين يعارضون التوصل إلى اتفاق، لأنهم يفضلون أرض إسرائيل عن دولة إسرائيل، لكنهم لا يتحدثون عن ثمن أيديولوجيتهم، انتهاء الصهيونية ودولة يهودية وديمقراطية'.على حد تعبيرها

وتابعت أنه يجب وقف الحديث عن الأمن بكل ما يتعلق بالمستوطنات خارج الكتل الاستيطانية، 'سأحارب من أجل الكتل الاستيطانية، لكن المستوطنات المعزولة ليست جزءا من "أمن إسرائيل"، وإنما الهدف منها منع التوصل إلى اتفاق'، قالت ليفني.

و تطرقت إلى اتفاق الإطار، قائلة إنه مناسب إذا كان متوازنا ويعكس المصالح الإسرائيلية، وعلى الفلسطينيين أيضا التنازل لأنهم سيحصلون على دولة فقط من خلال المفاوضات.بحسب زعمها

انشر عبر