شريط الأخبار

الجامعة العربية: تحقيق السلام لا يكتمل إلا بإطلاق سراح الأسرى

05:42 - 19 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مجلس الجامعة العربية أن قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب هي جزء أساسي وثابت من أي حل سياسي عادل في المنطقة، وأن أي اتفاق أو تسوية لتحقيق السلام لا يكتمل إلا بإطلاق سراح الأسرى.

كما شدد المجلس في ختام دورته غير العادية التي عقدت بناء على طلب فلسطين، في مقر الجامعة العربية بالقاهرة اليوم الأربعاء، على تفعيل قرارات مجلس الجامعة في دوراته غير العادية التي اتخذت في السنوات الأخيرة بما يتعلق بقضية الأسرى، سواء بإطلاق حملة دولية سياسية وإعلامية في جميع الساحات والمحافل للتضامن معهم، أو بمواصلة الجهود في طلب عقد دورة استثنائية لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة خاصة بقضية الأسرى، لإلزام "إسرائيل" بتطبيق كافة المواثيق واتفاقيات حقوق الإنسان ذات الصلة.

وأكد المجلس في جلسته، التي شارك فيها وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله الدكتور عيسى قراقع، على تفعيل التوصيات الصادرة عن المؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى الذي عقد في بغداد عام 2012، وكذلك ما صدر عن المؤتمرات التضامنية مع الأسرى التي عقدت في الجزائر وتونس والمغرب.

وطالب المجلس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف بتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية تجاه الأسرى وتكثيف اتصالاتها مع "إسرائيل" لوقف الممارسات الخطيرة بحق الأسرى والمعتقلين.

وأشار إلى أن هذا الاجتماع حدد الكثير من آليات التحرك على المستوى الإقليمي والدولي في الأمم المتحدة.

انشر عبر