شريط الأخبار

عقب الهجوم على قبها.. الشيخ عدنان: الاعتداء يدق ناقوس الخطر في الضفة

03:36 - 19 تشرين أول / فبراير 2014

(غزة - خاص) - فلسطين اليوم

أصيب وزير الأسرى السابق وصفي قبها بورضوض في جسده نتيجة الاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل ثلاثة ملثمين غرب مدينة جنين بالضفة المحتلة.

وأفاد الشيخ خضر عدنان، أن قبها أصيب برضوض في الوجه والجسد نتيجة الاعتداء عليه حيث قام ثلاثة ملثمين بإيقاف سيارته غرب مدينة جنين وأوقفوا سيارته وقاموا بكسر زجاج السيارة واعتدوا عليه ضرباً مبرحاً.

وأوضح الشيخ عدنان لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الأربعاء، أن قبها كان متجهاً للاحتفال مع أحد الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني ولكن المجهولين اعترضوا سيارته وقاموا بالاعتداء عليه.

ومن الجدير ذكره أن الاعتداء على قبها لم يكن الأول بل تم الاعتداء في رام الله سابقاً وتكسير سيارته في مرة أخرى.

ووصف الشيخ عدنان، الاعتداء على قبها بالأثم قائلاً: "الاعتداء يدق ناقوس الخطر في الأراضي الفلسطينية بالضفة المحتلة"، داعياً الأجهزة الأمنية في الضفة إلى إلقاء القبض بأسرع وقت ممكن على المعتدين كما يتم إلقاء القبض على الجناة في قضايا أخرى بسرعة فائقة.

وتابع قوله إذا استهانت الأجهزة الأمنية في الضفة بقضية الاعتداء على الوزير قبها فإن ذلك يضع علامات استفهام على جهودها وأعمالها في الأراضي الفلسطينية، متسائلاً على من سيتم الاعتداء في المرة القادمة إذا لم يتم الكشف عن المعتدين على الوزير قبها؟.

وشدد على أن المستفيد الوحيد من الاعتداء على الوزير السابق قبها هو الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر