شريط الأخبار

فتاة من رام الله تهدد بحرق نفسها لعدم حصولها على العلاج

03:11 - 19 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

لم تجد الشابة عهود مرقطن، المصابة بمرض "التصلب اللويحي" سوى حمل لافتة والجلوس على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، للاحتجاج على "التقصير في تقديم الدواء لها"، محملّة السلطة ووزارة الصحة المسؤولية عن ذلك.

كتبت عهود في اللافتة "إذا ما حليتوا مشكلتي، أنا بدي احرق حالي هان"، احتجاجًا على تأخر حصولها على العلاج مدة أربعة شهور، رغم حاجتها الأسبوعية له.

وتجمهر حول الشابة، عشرات المواطنين ورجال الشرطة، لكنها أصرت على البقاء حتى إيجاد حل لمشكلتها وتوفير العلاج المطلوب.

ويحتاج المصابون بهذا المرض إلى دواء "الأفونكس"، من خلال إبرة أسبوعيًا، حتى يحمي نفسه من انتكاسة قد تؤدي إلى شلل تام في جسده أو فقدان البصر.

وكانت عهود شاركت في التاسع من شباط/ فبراير الجاري، في اعتصام أمام وزارة الصحة، برفقة مرضى "التصلب اللويحي".

انشر عبر