شريط الأخبار

دواء بيطري يثبت فعاليته في التخلص من الديدان لدى الأطفال

11:40 - 19 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تبين أن أحد العقاقير الشائع استخدامها في التخلص من الديدان لدى الحيوانات، آمن تماما بالنسبة للأطفال أيضا.

وقال باحثون من المعهد السويسري للأمراض الاستوائية والصحة العامة إن الأطفال في كثير من البلدان النامية يصابون بديدان خطافية وسوطية من خلال تعاملهم مع التربة الملوثة بسبب عدم وجود مراحيض ومياه نظيفة، ولكن من الواضح أن العلاج التقليدي للتخلص من الديدان ليس له تأثير يذكر ضد الديدان السوطية.

وقالت جنيفر كيسر، بقسم الطفيليات الطبية وبيولوجيا العدوى في المعهد، «تذكرنا أن هناك عقارا بيطريا فعالا للتخلص من الديدان» لدى الحيوانات.

وأجرى فريق كيسر اختبارات على العقار البيطري «أوكسانتيل باموات» في تركيبة مع العقار التقليدي «ألبيندازول»، وأجريت التجربة، التي تضمنت أطفال مدارس مصابين بالدودة في جزيرة «بيمبا» التنزانية.

وقال الباحثون بعد تجربة هذه التركيبة على الأطفال لمرة واحدة، إن 31% من الأطفال أصبحوا خاليين تماما من الديدان بالإضافة إلى انخفاض عدد بيض الدودة في برازهم بنسبة 96%.

وأشار الباحثون إلى أن في سبعينيات القرن الماضي جرى تطوير دواء «أوكسانتيل باموات» لمكافحة الديدان السوطية، ويستخدم حاليا على نطاق واسع في الممارسة البيطرية بالاشتراك مع غيره من المواد.

ورغم إثبات الدراسات أنه آمن وفعال في القضاء على الديدان السوطية لدى البشر أيضا، إلا أنه سرعان ما أصبح في طي النسيان.

وقالت كيسر: «عكف خبراء الصحة في مجال عدوى الديدان لمناقشة استخدامه لعدة سنوات حتى الآن، وكانت المشكلة هي مدى توافر العنصر النشط باعتباره مادة وحيدة».

وأوضحت «كيسر» أن شركات صناعة الأدوية البيطرية لا ترغب في إطلاق الدواء من أجل تجربته إكلينيكا على البشر وأن العقار غير متاح تجاريا.

وعثر على حل بالتعاون مع صيادلة في مركز علوم المستحضرات الطبية بجامعة بازل، الذين نجحوا في إنتاج العقار بشكل مستقل لصالح قطاع صناعة العقاقير وذلك في شكل قرص جذاب للأطفال من حيث المذاق واللون.

 

انشر عبر