شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي لأسرى في سجن "جلبوع"

11:23 - 19 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد محامي نادي الأسير، الذي زار الأسرى في سجن 'جلبوع' الاحتلالي، بأن الوضع الصحي لعدد من الأسرى في تراجع مستمر، حيث يعانون من إهمال طبي ومماطلة في تقديم العلاج.

وقال إن الأسير ياسر أبو بكر، من نابلس، يعاني منذ العام 2009 من عدة مشاكل صحية، منها الدوخة المتكررة، والخمول في الغدة الدرقية، ومشاكل في الكبد، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، مشيرا إلى أنه محكوم بالسجن ثلاثة مؤبدات و40 عاما، قضى منها 12 عاما.

وأضاف أن الأسير رشدي أبو مخ، من باقة الغربية، والمعتقل منذ العام 1986، يعاني من أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم، مشيرا إلى أنه يترقب الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى في نهاية آذار للإفراج عنه، وهو محكوم بالسجن 35 عاما.

وأكد الأسير 'محمد علي' خلف، من قرية جت في أراضي 1948، والذي يعاني من عدة أمراض في الدم، أن إدارة السجن لا تقوم بواجبها في علاج ومتابعة الأسرى المرضى، وأنه نتيجة إهمال إدارة السجن كاد المرض أن يودي بحياة بعض الأسرى، مثل أيمن أبو كشك من جلجولية، بالإضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسير محمد سعد الذي يعتبر من أخطر الحالات المرضية في السجن، فهو يعاني من انتفاخ في رجليه ولا يقوى على الحركة.

انشر عبر