شريط الأخبار

الحكم على شاب مقدسي وتمديد توقيف 4 آخرين

08:53 - 19 تشرين أول / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أصدرت ما تسمى محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة حكمًا بالسجن الفعلي على الشاب صلاح الدين منصور الأعور لمدة 5 أشهر، ودفع غرامة مالية قيمتها 2000 شيكل.

وأفادت عائلة الأعور أن ابنها اعتقل في 15 مارس 2013، وأفرج عنه بعد توقيفه والتحقيق معه بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي، مشيرة إلى أنه قيد الحبس المنزلي منذ 9 أشهر، واليوم قرر القاضي الحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر، وعليه تسليم نفسه في الثاني من مارس المقبل، إضافة إلى دفع الغرامة المالية.

وفي السياق، مددت محكمة الاحتلال كل من توقيف زياد أيوب أبو هدوان (18عامًا)، محمد حمدي دعيس (17عامًا)، ووحيد مروان البكري (17عامًا)

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح قرر الإفراج عن كل من محمد رمضان المصري (14عامًا)، محمد أيمن داري (14عامًا)، يزن محمد علي عبيد (17عامًا)، ويوسف فريد عبيد (16عامًا)، بكفالة مالية قيمتها 1500 شيكل لكل منهم، وبشرط الحبس المنزلي في منازلهم بالعيسوية لمدة 10 أيام.

وأفرجت شرطة الاحتلال أمس عن الفتى أحمد درويش بكفالة مالية قدرها 500 شيكل، وحبس منزلي لمدة 10 أيام.

وحسب مركز معلومات وادي حلوة فإن محكمة الصلح مددت توقيف عبدالرحمن الشلودي ليوم الثلاثاء القادم، علمًا أن التحقيق معه يجري في زنازين المسكوبية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الثلاثاء سبعة مقدسيين أثناء خروجهم من باب الأسباط، أخلت سبيل أربعة منهم دون قيد، وهم عبد الكريم عزيز حداد (15عامًا)، مصطفى نادر الجولاني (15عامًا)، محمد عزام النتشة (15عامًا)، وعبد الله صلاح الزربا (17عامًا).

انشر عبر