شريط الأخبار

نواب حماس يعودون إلى "تشريعي رام الله"

08:30 - 18 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

شارك اعضاء من كتلة الاصلاح والتغيير في المجلس التشريعي لأول مرة في اعمال اجتماع غير رسمي، احتضنه مبنى المجلس بمدينة رام الله، حيث قاطعت الكتلة التابعة لحماس اعمال واجتماعات الكتل البرلمانية منذ عام 2007.

الاجتماع غير الرسمي اعقب وقفة اعتصامية دعت لها كتل في المجلس التشريعي لنصرة القدس، واحتجاجا على محاولات اسرائيل بسط السيادة على المسجد الاقصى ومقدسات مدينة القدس المحتلة، حضره رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك، والنائب عن حماس المفرج من السجون الاسرائيلية حسن يوسف، وآخرون بالاضافة إلى ممثلي الكتل الاخرى، وبينها كتلة فتح البرلمانية.

مصادر في المجلس التشريعي سارعت إلى التقليل من أهمية الاجتماع واصفة أياه "بالشخصي، او الودي"، والذي تركزت اعماله على احتساء القهوة داخل مبنى المجلس، ولم يتم التطرق إلى قضايا سياسية او برلمانية.

وتجدر الاشارة إلى أن المجلس التشريعي الفلسطيني تعطل على خلفية الانقسام الذي شهدته الساحة الفلسطينية عام 2007، وادى إلى سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، فيما بسطت السلطة وحركة فتح سيطرتها على الضفة الغربية.

انشر عبر