شريط الأخبار

الزعنون يطالب بدعم عربى للفلسطينيين مقابل الانحياز الأمريكى لإسرائيل

03:20 - 18 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شدد د.سليم الزعنون رئيس المجلس الوطنى الفلسطينى اليوم، الثلاثاء، على أن الانحياز الأمريكى لإسرائيل ودعمها ماليا وسياسيا وعسكريا يجب أن يقابله ذات الدعم والمؤازرة للفلسطينيين من كل الدول الإسلامية والعربية لتحقيق التوازن المطلوب.

جاء ذلك فى كلمة ألقاها الزعنون أمام الدورة التاسعة لاتحاد مجالس (برلمانات) الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامى التى بدأت اليوم فى العاصمة الإيرانية طهران، لمناقشة قضايا العالم الإسلامى وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

ووفقا لبيان صادر عن المجلس، طالب الزعنون المجتمعين فى طهران بضرورة الخروج بنتائج عملية تقوى الموقف الفلسطينى وتدعمه فى وقت تشتد فيه الضغوط والتهديدات التى تطلقها إسرائيل ضد الرئيس محمود عباس لقبول ما يعرض عليه فى المفاوضات من مقترحات لا تلبى الحقوق الوطنية الثابتة، مؤكدا على ضرورة التنسيق الفلسطينى الكامل مع جميع الأشقاء العرب والمسلمين والأصدقاء فى العالم لحماية المقدسات ورفض أية سيطرة إسرائيلية عليها وعلى الأغوار.

ونوه بالموقف الفلسطينى المتمثل فى الرسالة الرسمية التى أرسلها الرئيس عباس إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما وأبلغها لوزير خارجيته جون كيرى بأنه لا يمكن القبول بدولة فلسطينية دون القدس أو الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل أو بقاء أى تواجد عسكرى إسرائيلى أو استيطانى على أراضى تلك الدولة إضافة إلى ضرورة إطلاق سراح الأسرى من السجون الإسرائيلية وحل قضية اللاجئين حسب القرار 194، مؤكدا على أن هذا الموقف الثابت هو السبب الرئيسى فى تصاعد الضغوط الأمريكية والإسرائيلية على الجانب الفلسطينى.

وبخصوص القدس وما تتعرض له من هجمة تهويدية شاملة، طالب الزعنون البرلمانات الإسلامية بالعمل على تعزيز الجهود العربية والإسلامية وتفعيل عمل الصناديق المالية التى أنشئت من أجل القدس مقابل الميزانيات الكبيرة التى ترصدها سلطات الاحتلال لتنفيذ مخططاتها الهادفة لتهويد المدينة والسيطرة عليها.

انشر عبر