شريط الأخبار

الهباش يحذر من سيطرة الإحتلال على مسجد النبي صموئيل بالكامل

01:40 - 18 تموز / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

حذر الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية برام الله، اليوم الثلاثاء، من خطورة الانتهاكات "الإسرائيلية" على مسجد النبي صموئيل والتي تجري بشكل مكثف، وتأتي في سياق التعرض لحرمة المسجد وقدسيته، مؤكداً رفضه لأي تدخل "إسرائيلي" في شؤون المقدسات الإسلامية.

وبين الهباش، أن هذا المسجد تعرض لسلسة من الاعتداءات السابقة من حرق وتكسير ومنع للآذان وخلع لمكبرات الصوت وتعرض المصلين الى الضرب المستمر من قبل المستوطنين بالإضافة الى قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بإحاطة المسجد باسلاك شائكة وكاميرات مراقبة واغلاق الطابق الثاني منه ومنع ترميم الطابق الثالث وابقائه مهجورا.

وأوضح الهباش أن نية الاحتلال تهدف الى تحويل هذا المسجد الى مكان اثري وسياحي وحدائق وطنية، مؤكداً أن وجود رجال امن تابعين للاحتلال على مدخل المسجد لتفتيش الداخلين للصلاة فيه واحكام السيطرة على المسجد والطرق المؤدية اليه ومنع الاوقاف من اعادة ترميم المسجد ما هي الا سلسلة من حلقات التهويد وطمس المعالم الاسلامية الموجودة فيه .

وأفاد الهباش أن المكان المغتصب اسفل المسجد هو عبارة عن مغارة يوجد بها مقام وجميع الانتهاكات مستمرة منذ تسعينيات القرن الماضي وما زالت حتى الان، وكان اخرها القيام بحفريات حول المسجد والساحات الغربية منه .

ودعا الهباش أبناء القرية الى الاستمرار في أداء الصلوات بمسجد ومقام النبي صموئيل وحمايته من المخططات الإسرائيلية المتتابعة للاستيلاء عليه مذكرا ان ما يجري الآن تجاه المقدسات والمواقع الإسلامية يتطلب دوراً عربياً وإسلامياً استثنائياً للتحرك العاجل من أجل حمايتها والدفاع عنها، مطالباً المؤسسات الحقوقية والثقافية الدولية إلى وضع الحد للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة على المسجد وجملة المقدسات الإسلامية.

انشر عبر