شريط الأخبار

الجيش المصري دمر 1275 نفقا بعد عزل الرئيس "مرسي"

07:00 - 17 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

‭ ‬قال ناطق باسم الجيش المصري اليوم الاثنين إن خمسة من العناصر "التكفيرية" قتلوا والقي القبض على ثلاثة اخرين في مداهمات أمنية بشمال سيناء.

وتشن قوات الأمن حملة مكثفة في شبه جزيرة سيناء حيث زادت الهجمات التي تستهدف قوات الأمن منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين في تموز (يوليو) في اعقاب احتجاجات شعبية حاشدة ضد حكمه.

وقال المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك "تمكنت قوات الجيش الثاني صباح اليوم (الاثنين) من مداهمة عدد من البؤر الارهابية بمدن بئر العبد والشيخ زويد ورفح".

وأضاف أن المداهمات اسفرت عن "مقتل عدد خمسة افراد من العناصر التكفيرية الخطرة والقبض على ثلاثة آخرين."

وفي بيان سابق اليوم قال المتحدث العسكري إن قوات حرس الحدود بمدينة رفح دمرت 21 نفقا للتهريب بين مصر وقطاع غزة "ليصبح اجمالي ما تم تدميره من الانفاق حتى الآن عدد 1275 نفقا."

ومنذ عزل مرسي اندلع عنف سياسي سقط فيه نحو 1500 قتيل أغلبهم من مؤيديه وبينهم مئات من رجال الأمن قتلوا في تفجيرات وهجمات مسلحة امتد نطاقها من سيناء إلى القاهرة ومدن اخرى في البلاد.

وأعلنت جماعة انصار بيت المقدس المتشددة التي تنشط في سيناء مسؤوليتها عن الكثير من هذه الهجمات

انشر عبر