شريط الأخبار

القدس الدولية": تدعو لمواجهة مخطط "الكنيست" بسحب الوصاية الأردنية عن الأقصى

04:50 - 17 تشرين أول / فبراير 2014

بيروت - قدس برس - فلسطين اليوم

 

طالبت مؤسسة القدس الدولية، التي تتخذ من بيروت مقرًا رئيسًا لها، إلى مواجهة مخطط "الكنيست" (البرلمان) الإسرائيلي الهادف إلى نزع السيادة الأردنية عن المسجد الأقصى وفرض السيادة الإسرائيلية عليه.

ومن المقرر أن يعقد "الكنيست" الإسرائيلي" غدًا الثلاثاء (18|2) جلسة موسعة بحضور أعضاء الكنيست وذلك بهدف بحث ما يسمى "السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى" بدلاً من السيادة الأردنية، وهو ما حذّرت منه الحكومة الأردنية وهددت باتخاذ إجراءات في حال أقر القانون.

وقالت مؤسسة القدس، في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه: "إن هذه الخطوة من قبل الاحتلال هي اعتداء على المسجد الأقصى، وتأتي في سياق حملة منظمة يقودها الاحتلال وأذرعه السياسية والأمنية والدينية والقضائية بهدف تطبيق مخطط التقسيم الزماني، والمكاني فعلياً وشرعنة الاقتحامات المتكررة للأقصى".

ودعت السلطة الفلسطينية إلى إعادة النظر في مسار المفاوضات كله "بعدما تبين لها وللجميع بشكل قاطع نية الاحتلال الغاشمة بتكريس سيطرته واحتلاله للقدس والأقصى"، كما دعت جامعة الدول العربية إلى رفع الغطاء عن هذه المفاوضات وتحمل مسؤولياتها في مواجهة مخططات الاحتلال.

وطالبت مؤسسة القدس بضرورة أخذ هذه التحركات الإسرائيلية على محمل الجد والخطورة، "لذا نطالب الأمة وشعوبها وأحزابها وقواها الحية بالتحرك الجاد لوقف اعتداءات الاحتلال على القدس وأهلها ومقدساتها".

وثمنت المؤسسة موقف مجلس النواب الأردني الذي لوّح بإلغاء معاهدة وادي عربة وقطع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع الاحتلال واعتبار سحب الوصاية الدينية الأردنية عن المقدسات في فلسطين هي مس بالسيادة الوطنية، داعية الأردن والدول العربية والإسلامية "إلى تبني مشروع موحد يواجه غطرسة الاحتلال الإسرائيلي ويمنع الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى والقدس، وفي الوقت نفسه نطالب الأردن برفع سقفه وفعله السياسي لمواجهة أي اعتداء على المقدسات والأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس"، على حد تعبيره.

انشر عبر