شريط الأخبار

الشعبية: تصريحات عباس للطلبة اليهود خطيرة ويجب التصدي لها

02:39 - 17 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما جاء في كلمة الرئيس محمود عباس أمام طلبة إسرائيليين في مقر الرئاسة أمس بخصوص اللاجئين ويهودية الدولة، وقالت إنه يتناقض مع حقوق الشعب الفلسطيني وبرنامج وقرارات الإجماع الوطني بشأنها.

وأكدت أن حديث عباس يمثل تنازلاً خطيراً ولا يعدو بالنسبة لها عن كونه موقفاً شخصياً لا يلزم أحداً، داعية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وفصائل العمل الوطني وكل قطاعات الشعب الفلسطيني للوقوف بجدية أمام خطورة هذا الموقف.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي لها اليوم الاثنين: "إن قضية اللاجئين التي هي حق وطني وشخصي يرى الرئيس أبو مازن أن المطالبة بعودتهم إلى ديارهم التي شردوا منها وفق القرار الدولي 194 مجرد "دعاية".

وكان عباس قال أمام الطلبة الإسرائيليين إنه لا يسعى لإغراق "إسرائيل" بملايين اللاجئين لتغيير تركيبتها السكانية، وعقبت الجبهة أن التنازل بشأنها قد وقع في محادثاته مع كيري، وكذلك فيما يتعلق بيهودية الدولة الذي أشار إلى دعوة "إسرائيل" بأخذ قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة "وسننصاع له".

كما أكدت الجبهة رفضها لكل أشكال التطبيع والذي تقع في نطاقه مثل هذه اللقاءات " التي لم تأتِ إلا بمزيد من التطرف في المجتمع الإسرائيلي".

انشر عبر