شريط الأخبار

التواصل والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً كبيراً في رفح‏

10:32 - 17 تشرين أول / فبراير 2014

رفح - فلسطين اليوم

التواصل والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً كبيراً في رفح

تواصل لجنة إصلاح رفح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، نجاحاتها الكبيرة في حل الكثير من القضايا الشائكة والمعقدة في إقليم رفح، نتيجة عمل دؤوب من رجال الإصلاح في اللجنة ومتابعة القضايا والنزاعات بين المواطنين وحلها بسرعة.

وقد أضافت اللجنة نجاحاً جديداً بحل مشكلة مضى عليها من الوقت الكبير وبعد أن تدخلت اللجنة بتكليف من ذوي الاختصاص استطاعت خلال أسبوع حلها وهذا يضاف إلى نجاحاتها الكبيرة في حل الكثير من القضايا التي مر عليها سنوات ولم تحل وبفضل إخلاص الإخوة في اللجنة وفقهم الله في راب الصدع وحل النزاعات على أساس شرع الله.

وقد ثمن مسئول لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح الشيخ تحسين الوادية أبو وسيم جهود لجنة الإصلاح رفح الكبيرة لإصلاح ذات البين واليوم رعت لجنة الإصلاح والتواصل الجماهيري التابعة لحركة الجهاد الإسلامي "إقليم رفح" صلح عشائري بين عائلتي تمراز وعائلة عبد العال  إثر إشكالية استمرت عدة أشهر  بينهم.

وحضر الصلح، كلٌ من الشيخ أبو عامر أبو شباب والشيخ أبو فراس أبو زيد والشيخ أبو محمد عوض والشيخ أبو أكرم الشمالي وحشد كبير من رجال الإصلاح و مخاتير ووجهاء وكبار العائلات. 

وقد ألقى الشيخ أبو عامر أبو شباب  كلمة دعا فيها إلى الوحدة والصلح والإخاء والعمل على نزع فتيل الحقد من القلوب وإصلاح ذات البين ووجهت الشكر للعائلتين عل القبول بالحل

بدورها توجهت عائلة تمراز بالشكر لكل المساهمين في حل الإشكال، وثمن دور حركة الجهاد الإسلامي ولجنة الإصلاح التابعة لها على دورها الكبير في هذا الإصلاح.

من جهتها, شكرت عائلة عبد العال أيضاً للجنة إصلاح الجهاد الإسلامي ودورها الريادي في حل الكثير من المشاكل بين العائلات الفلسطينية، شاكراً الجهود التي بذلت وساهمت في حل القضية من قبل الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح.

من ناحيته، شكر الأستاذ "أبو أديب الدربي"، مسئول لجنة الإصلاح التابعة للجهاد الإسلامي برفح، العائلتين على القبول بالحل الذي تم الوصول إليه، وأكد أن لجان الإصلاح تعمل بكل طاقتها لحل الخلافات بين الناس.

 

انشر عبر