شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تدين "الإبادة الجماعية" بحق مسلمي افريقيا الوسطى

09:53 - 17 تموز / فبراير 2014

غزة - (متابعة) - فلسطين اليوم

دان الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، "الإبادة الجماعية" بحق مسلمي افريقيا الوسطى.

وقال الشيخ عزام في تصريح له عبر صفحته على الفيس بوك:" يعيش إخواننا في أفريقيا الوسطى مأساة حقيقية تضاف إلى سلسلة المآسي التي يعيشوها المسلمون في كثير من أنحاء العالم".

وأكد أن الأطراف المعادية لا تضع اعتباراً للأمة الإسلامية ولا للدول العربية والإسلامية لأنها تعرف أن هذه الدول عاجزة عن اتخاذ موقفاً حقيقي وجدي لردع المعتدين والدفاع عن حياة وحرمات المسلمين في أي مكان في العالم.

وتابع الشيخ عزام: بإمكاننا أن نضغط و أن نستفيد من أوراق كثيرة بأيدينا دون أن نُتهم بأننا نتدخل بشؤون الدول الأخرى، لماذا تدافع "إسرائيل" عن حق أي يهودي في أي مكان من العالم؟! وتعجز الدول العربية والإسلامية عن رد العدوان ووقف أعمال القتل الوحشية التي ترتكب ضد المسلمين سواء في أفريقيا الوسطى أو منطقة أخرى؟.

واعتبر الشيخ عزام ما يحدث من إبادة للمسلمين، بأنه رسالة للعالم بأسره بأن الإسلام للأسف يحارب وبأن من ينتمي لا يشعر بالأمان، ليس فقط في فلسطين وحتى في أفريقيا الوسطى، وأننا نخالف أمر نبينا عليه السلام وهو يقول "من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم".

وبين، أن المسألة تتعلق ببرامج واستراتيجيات الدول العربية والإسلامية وفي تحديد الأخطار التي تواجهها والعمل في مواجهة هذه الأخطار وللأسف هذه الأخطار غائبة.

وأضاف الشيخ عزام، في الوقت الذي يتسامح فيه المسلمون مع محالفيهم ومع أتباع الأديان والأفكار الأخرى وثبت هذا التسامح على مدار التاريخ نعاني من مظاهر العنصرية والتمييز والقتل على الهوية في عالم شعاره الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية.

وشدد على أن العالم بأسره سيسقط في الاختبار إذا لم يضع حداً للجرائم المرتكبة في فلسطين أو أفريقيا الوسطى.

انشر عبر