شريط الأخبار

مجلس النواب الأردني: لا سلام مع "اسرائيل" اذا سحبت الوصاية عن الأقصى

08:38 - 17 تشرين أول / فبراير 2014

الراي الاردنية - فلسطين اليوم

 طغت قضية الاجراءات الاسرائيلية بمناقشة قانون في الكنيست يقضي بالغاء الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، على احداث جلسة مجلس النواب امس الاحد.

 واعتبر النواب ان اي قرار بالغاء الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى يشكل اعتداء على الاردن وسيادته.
وطالب نواب بطرد السفير الاسرائيلي من عمان والغاء معاهدة وادي عربة، كرد على اجراءات الكنيست الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى.

ووافق مجلس النواب على اعتماد بيان لجنة فلسطين الذي تلاه رئيسها النائب يحيى السعود كبيان باسم المجلس.
كما وافق المجلس على اقتراح النائب خليل عطية بتوجيه تحية لاهل القدس وفلسطين الصامدين في وجه الاحتلال
ودارت خلال الجلسة مذكرات مختلفة وقع عليها عدد من النواب تطالب باعادة النظر باتفاقية وادي عربة الموقعة مع اسرائيل باعتبار انها (اسرائيل) خالفت الاتفاقية.

جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس النواب عصر امس برئاسة رئيس المجلس بالانابة احمد الصفدي وحضور رئيس الوزراء عبد الله النسور وهيئة الحكومة.

وقال رئيس الوزراء عبد الله النسور ان دعوة أعضاء من الكنيست لاجراء مناقشة حول موضوع الوصاية الدينية على الاقصى خطير، بطبيعة الحال ولكنه استدرك بالقول انه لم يصدر قرار من الكنيست حتى نرد عليه، واعتقد ان كثرة البيانات من الحكومة، تفقد البيانات معناها، واذا خرج من الكنيست شيء فسترد الحكومة فورا.

وقال ان مجلس النواب من الطبيعي ان تستفزه العناصر المتطرفة وقد عبر المجلس تعبير أصيل عن موقف الشعب الأردني والحكومة الأردنية، لان الشعب الأردني والقيادة الاردنية والحكومة الاردنية شيء واحد.

وتابع: «معاهدة السلام ملزمة بجميع بنودها ولا تستطيع إسرائيل الانتقاء منها كما تشاء وما يتعلق بالقدس منصوص عليه صراحة وعلاقة الاردن بالقضية الفلسطينية مرتبطة بالتاريخ».

وفي بداية الجلسة تلا رئيس لجنة فلسطين النائب يحيى السعود بيان اللجنة قال فيه ان اسرائيل اذا خرقت معاهدة وادي عربة فان الاردن سيدفنها، وان اعضاء لجنة فلسطين يقولون بصوت واحد لاسرائيل ان قامت بالموافقة على رفع الوصاية الاردنية عن الاقصى فان الرد الاردني يجب ان يكون بطرد السفير الاسرائيلي واغلاق السفارة الاسرائيلية في عمان واغلاق سفارتنا وسحب سفيرنا من تل ابيب.

وقال علينا فورا الطلب من الحكومة تقديم قانون باسرع وقت وبصفة الاستعجال يقضي بابطال معاهدة وادي عربة لان سحب السيادة الهاشمية عن المسجد الاقصى وعن المقدسات خرق لمعاهدة وادي عربة كما ورد في المادة التاسعة من معاهدة السلام بين الاردن و"اسرائيل"

انشر عبر