شريط الأخبار

الأسرى المصريون: سفيرنا زارنا في عهد مرسي ولم نره بعدها

09:52 - 16 حزيران / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

اتهم الأسرى المصريون في سجون الاحتلال، حكومة بلادهم الحالية بإهمال قضيتهم والافتراء على زملائهم الفلسطينيين الذين يقاسمونهم معاناة الأسر، وفق مركز أسرى فلسطين للدراسات.

وقال مدير المركز، الأسير أسامة شاهين: "إن بعض الأسرى المصريين أصروا عليه أن يرفع صوتهم إلى أهليهم وذويهم وكل الشعب المصري"، واصفين حكومة الانقلاب في مصر بـ"حكومة الكذب والدجل"، عازين ذلك إلى الادعاءات المصرية الكاذبة على الأسير حسن سلامة.

وأضاف شاهين في رسالة سربت من سجن النقب الصحراوي، اليوم: "إن روابط الأخوة والتلاحم التي تجمع الأسرى الفلسطينيين والمصريين، تتعالى على الافتراءات والتضليل الذي يمارسه الإعلام المصري بحق الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة، والذي يسعى عبر الأكاذيب لبث روح الفرقة والفتنة والكراهية بين الشعبين".

ونقل عن الأسير المصري (م)، من شمال سيناء، والمعتقل منذ عام 2006، أن السفير المصري في عهد الرئيس المنتخب محمد مرسي زارهم أكثر من 20 مرة، وتلقوا منه رسائل عدة، في حين أنه لم يزرهم منذ الانقلاب العسكري ولا مرة.

وناشد الشعب المصري قائلا: "أهلي وشعبي: إن أهلكم في فلسطين، وما يتعرضون له من حصار وألم، هم خط الدفاع الأول عنكم، فلا تنجروا خلف المتساقطين الذين يلهثون خلف حفنة من الأموال، واعلموا أن الله كاشفهم ومعذبهم"، وفق قوله.

وطالب الأسير شاهين السفارة المصرية لدى السلطة برام الله، بالقيام بواجبها تجاه أبناء شعبها وخاصة المعتقلين في سجون الاحتلال، والعمل على تلبية احتياجاتهم والإفراج العاجل عنهم.

انشر عبر