شريط الأخبار

البردويل يهاجم "أبو ليلى" و"المصري" لمشاركتهم عباس في لقاء "الاسرائيليين"

03:37 - 16 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

وصف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس د. صلاح البردويل، مشاركة اليسار إلى جانب الرئيس محمود عباس في اللقاء التطبيعي مع 170 شاباً "إسرائيلياً" بأنه شكل من أشكال التتناقضات التي تعيشها منظمة التحرير الفلسطينية بكافة أطيافها برئاسة عباس.

جدير بالذكر ، انه شارك الى جانب الرئيس عباس في اللقاء ، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم أبو ليلي ، ورجل الأعمال المستقل منيب المصري ، والوزير السابق أشرف العجرمي ، وعزام الشوا ، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد.

وقال البردويل لـ "فلسطين اليوم" :" في الوقت الذي تدعي فيه منظمة التحرير الفلسطينية أنها تقود مشروع تحرر وطني ضد الاحتلال "الإسرائيلي" نجدها تسير في تجاه اللقاءات التطبيعية مع العدو.

وأوضح بأن مثل هذه اللقاءات التطبيعية تأتي خدمة للعدو "الإسرائيلي" ويغطي جرائمه تحت ظلها ، وبها (أي اللقاءات) ينفي "الاسرائيليون" وجود مشاكل مع الفلسطينيين في الوقت الذي يتعرضون للحصار والمضايقات والجرائم.

وأضاف البردويل :" أنه كان الأجدر بالرئيس عباس أن يجلس مع أبناء شعبه ويحاورهم ويقنعهم بدلاً من أن يجر معه أتباع من ملحقات منظمة التحرير الفلسطينية. أو على الأقل أن يرفع يده وأجهزته الأمنية عن المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.

انشر عبر