شريط الأخبار

جريمة هزت الشارع المصري..قاتلا الطفلة زينة يفلتان من حكم الإعدام

12:44 - 16 كانون أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


بعد نحو شهرين من جريمة هزت الشارع المصري، قضت محكمة جنايات بورسعيد (إقليم القناة)، اليوم الأحد، بالسجن 20 عاماً على المتهم محمود محمد محمود، و15 عاما على علاء حسب الله المتهمين باغتصاب وقتل الطفلة زينة.

ومنذ نوفمبر الماضي، وصور الطفلة زينة التي لم يتعد عمرها الخمس سنوات، تملأ شوارع بورسعيد.

وأثارت قضية الطفلة الرأي العام المصري، وخرجت تظاهرات عدة، خصوصا في بورسعيد تطالب بالقصاص.

ووقعت الطفلة زينة ضحية جارها وابن حارس العقار الذي تقطن فيه، حيث استدرجاها إلى سطح المنزل وحاولا اغتصابها ثم ألقوها من السطح لتلقى حتفها.

والدا الطفلة زينة كانا يطالبان بالإعدام للقاتلين، إلا أن المحكمة أعربت في حكمها عن أسفها الشديد لعدم تمكنها من توقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

وقالت المحكمة إنها مقيدة بقانون الطفل، لأن المتهمين لم يبلغا 18 عاماً، ولذا لا يمكن توقيع عقوبة الإعدام عليهما وكذلك عقوبة السجن المؤبد أو المشدد.

ووصفت المحكمة المتهمين بالذئبين البشريين الذين تجردا من كل الأخلاق والقيم الدينية.

 

انشر عبر