شريط الأخبار

الشيخ عزام: عدم وجود رد فعل تجاه القدس دفع "اسرائيل" للاستمرار بسياستها

09:52 - 16 حزيران / فبراير 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، أن المقترح الصهيوني بفرض السيادة الصهيونية على المسجد الأقصى هو محاول "إسرائيلية" للمساس بالمسجد الأقصى وطمس المعالم الإسلامية بالقدس.

وقال الشيخ عزام في تصريحات "إذاعية" صباح اليوم الأحد،: "من المؤسف اليوم أنه لا يوجد ردود فعل قوية من الجانب العربي والإسلامي وحتى الفلسطيني تجاه ما يجري للمسجد الأقصى من تهويد ومساس برمزية الأقصى".

وأوضح الشيخ عزام، أن ضعف الردود جاءت لحالة الضعف التي يعيشها العرب والمسلمين على مستوى الرفض لغيب "إستراتيجية" أو برامج عربية تحمل هم تحرير المسجد الأقصى المبارك من دنس المحتل الصهيوني.

ولفت الشيخ عزام، إلى أن الاحتلال الصهيوني و"أمريكية" مدركاً تماماً أن أي خطوة تجاه المقدسات الإسلامية في فلسطين مهما بلغت خطورتها لن يواجهها العرب بجدية أو إستراتيجية وهذا ما يعطي "إسرائيل" الاستمرار.

وأضاف،: "لو وجدت البرامج الجادة لما استمر الصراع كل هذه السنوات وهذه الجرائم ولما استمرت معاناة الفلسطينيين ولكانت معاناتنا مؤقتة وتنتهي بسرعة لذلك "إسرائيل" تستمر بسياستها سواء ما يتعلق بالقدس وسكان القدس والاستيطان لعدم وجود "إستراتيجية" عربية وإسلامية لحماية الأقصى.

وفيما يتعلق بموقف المملكة العربية الأردنية كونها المسئولة عن المسجد الأقصى، أكد الشيخ عزام، أن الأردن يجب أن يتحرك رداً على هذه الخطوة ويفترض أن يكون رده قوى، مشيراً إلى أن المسألة لا تتعلق بالشكلية مع تقديراً لكل ما تقوم به الدول العربية من الناحية الفنية فالأمر بالقدس يتعلق برمزية الأقصى وهذه مسؤولية العرب كلهم".

انشر عبر