شريط الأخبار

مرسي وقيادات الإخوان أمام الجنايات بتهمة التخابر

08:44 - 16 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تنظر محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الأحد، في أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرين من قيادات الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلامياً بـالتخابر.

وأكدت هيئة الدفاع عن مرسي وباقي المتهمين أنها ستطلب الاطلاع على أوراق القضية. وستعترض مجددا على القفص الزجاجي الذي يحتجز فيه المتهمون لأنه لا يوفر لهم أقل حقوق المتهم في التواصل مع دفاعه، على حد تعبير هيئة الدفاع.

وأمس السبت، أكد المستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، بث وقائع أولى جلسات المحاكمة من خلال التلفزيون المصري وحده، دون غيره من القنوات التلفزيونية الأخرى.

وأشار المستشار الشامي في تصريح صحافي إلى أنه وافق على التصريح بدخول مندوبي التلفزيون المصري ومعداتهم وكاميراتهم إلى مقر قاعة المحكمة بأكاديمية الشرطة.

وأوضح رئيس المحكمة أنه على الرغم من تحقق شرط علانية الجلسة بحضور مندوبي الصحف ووسائل الإعلام المحلية والدولية المصرح لهم مسبقاً بالدخول، غير أنه وافق على بث وقائع المحاكمة تلفزيونياً حتى تتاح الفرصة للرأي العام بمتابعة مجريات ووقائع تلك القضية.

وتجري محاكمة مرسي وسائر المتهمين في القضية، أمام قاضيهم الجنائي الطبيعي، وطبقاً للإجراءات القانونية الاعتيادية المتبعة مع كافة المتهمين في مثل هذا النوع من القضايا على قدم سواء، ودون أية إجراءات استثنائية.

الجدير بالذكر أن النيابة العامة أسندت إلى مرسي وبقية المتهمين ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

وتضم القضية 20 متهماً محبوساً بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم مرسي وكبار قيادات تنظيم الإخوان، على رأسهم المرشد العام للتنظيم محمد بديع وعدد من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد التنظيم وكبار مستشاري الرئيس المعزول، علاوة على 16 متهماً آخرين هاربين أمرت النيابة بسرعة إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة محبوسين احتياطياً.

انشر عبر